X

سياسي / الأمم المتحدة تدعم التصدي لخطاب الكراهية في جنوب السودان

الأمم المتحدة 12 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 20 نوفمبر 2018 واس قامت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان بإجراء سلسلة من حلقات العمل التي تهدف إلى مكافحة خطاب الكراهية في البلاد، ولمساعدة المجتمع على تحديد خطاب الكراهية والبدء بوضع استراتيجيات حول كيفية التخفيف من آثاره. ماري نياماي توت، مشرفة النساء المشردات اللواتي اتخذن من موقع الحماية التابع للأمم المتحدة 3 في جوبا ملاذا لهن، ترى أنه إذا كانت الكراهية وخطابها منتشرين في أوساط مجتمعات جنوب السودان، فإن الصراع لن يتوقف. وقالت خلال مشاركتها في ورشة عمل جمعت بين عدد من الخبراء وقادة مجتمع النازحين : “من الأفضل الجلوس والتصالح والتحدث مع بعضكم البعض، ومعرفة كيفية التغلب على الكراهية وخطاب الكراهية”. بدوره, أوضح رئيس شعبة حقوق الإنسان في البعثة الأممية في جنوب السودان يوجين نيندوريرا، سبب عقد هذه الورشة في موقع حماية المدنيين النازحين، قائلا: “إن وضعهم هذا ناجم عن خطاب الكراهية والتحريض على العنف، لذلك ولنتمكن من محاربة هذا الخطاب بشكل صحيح، يجب إشراك كل من الضحايا وأيضا من يمثلون السكان، ولذلك نعتقد أن قادة المجتمعات في موقع حماية المدنيين سيكونون مجموعة مستهدفة جيدة للعمل على ذلك ونحن متأكدون أنهم سيتمكنون من نقل الرسالة إلى بقية أفراد المجتمع”. // انتهى // 20:36ت م 0280