X

شاهد .. كادر طبي ينقل مأساة رفض عبور مريض باسعاف بكبري الفتيحاب وكان الرد «زولك خلي يموت»

الخرطوم: السوداني

وثق كادر طبي مأساة عند مدخل كبري الفتيحاب بالخرطوم، وذلك برفض الضباط الذين يقفون على حراسة الكبري من مرور مريض داخل عربة اسعاف قادماً من الولاية الشمالية، اليوم الجمعة، وكان ردهم « زولك خلي يموت» وفق قوله.

وقال المُسعف الطبي: اليوم عند مدخل كبري الفتيحاب بالخرطوم، لم يسمح لنا كطواقم طبية ولا للمرضى من العبور.

مضيفاً معي مريض ثمانيني قادماً باسعاف من الولاية الشمالية، لم يسمح له دخول الخرطوم بحجة ان هناك ترتيبات أمنية.

وتابع: للاسف إجراء عقيم، ضباط غير مسؤولين يقفون على الكباري ويقول ليك     « زولك خلي يموت».

وبعث برسالة متظلمة غاضبة إلى رئيسي مجلس السيادة ورئيس الوزراء قائلاً : «إن الله سيسألكم من هذه الأرواح التي تموت، داعياً الله أن لاتقوم لهم قائمة».

وكانت لجنة أمن العاصمة السودانية الخرطوم، قد أعلنت بشكل مفاجىء يوم الخميس 16 يوليو 2020، باغلاق الجسور في الخرطوم اعتبارا من الساعة السادسة مساء امس الخميس وحتى نهاية نهار اليوم الجمعة،.

في خطوة عزاها مراقبون، بانها احترازات امنية ضد مواكب لمصلي مساجد الخرطوم، كانوا قد دعوا إليها عبر منصات التواصل، احتجاجاً على التعديلات القانونية الاخيرة التي اجرتها الحكومة.