X

السودان: أخطر تقرير .. الاعتصامات .. بركان قابل للإنفجار

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

تقرير: الانتباهة أون لاين

هل هنالك اي مخطط لتفجير الاوضاع بدارفور؟ هل ثمة من يعمل في الخفاء لتعطيل مسار دارفور من أجل إشعال الأوضاع بها واعادة المنطقة الي المربع الاول؟ ماهي المصلحة في ذلك ومن هو المستفيد؟! تساؤلات مشروعة يجب ان تطرح امام هكذا موقف بعد تفجر الاوضاع ب”فتابرنو” و”مدينة كتم” وبعد النجاح الباهر لاعتصام “نيرتتي” الذي في طريقه للانفضاض برضا تام بعد تلبية اكثر من 95% من مطالبه وبعد الاشادة التي وجدها كنموذج للاحتجاج السلمي الذي ابان عن رقي ووعي تميز به اهلنا في نيرتتي وبقية المناطق المشابهة.
لهذا يقف السؤال الذي يطرح نفسه بالحاح، لماذا تفجر الصراع بصورة دامية في فتابرنو او كتم؟! بعد تلك الصورة الزاهية التي رسمها اعتصام نيرتتي في كامل الوطن؟!
هل تحذير رئيس حركة العدل والمساواة الدكتور جبريل ابراهيم لما يمكن ان يحدث من فوضى في اقليمي كردفان ودارفور بقوله “تشهدان انفلاتا امنيا شبه كامل” هل هي محاولة منه للفت نظر الحكومة ناتجة عن احساس حذر وخشية علي ضياع فرصة السلام التي عمل عليها ضمن الجبهة الثورية بجهد ومسؤولية واصبحت قاب قوسين او ادنى من جني ثمارها وغرسها سلاما يفيض علي ربوع الوطن!! وهناك اشارات والي شمال دارفور التي تتحدث عن تورط بعض الجهات ذات المصلحة والاجندات التي تعمل علي تأجيج الاوضاع بالمنطقة!!
شعور الجميع بخطورة تحول الاحتجاجات السلمية الي اعمال عنف وشغب واستغلالها كأداة فعالة في ضرب حكومة الثورة خاصة مع الحالة الاقتصادية التي يعيشها اهلنا بالريف الذي تم اهماله وعدم الاهتمام به تماما لدرجة ان “الخبز الذي يبيعه اهل العاصمة بجنيهين يصل الى العشرة جنيهات في بعض مناطق الريف!!” هذا الشظف وهذه الفاقة والمسغبة ربما اغرت العديد من المناطق بالاعتصامات، لاسيما بعد تلاشي الآمال في مؤتمر برلين. وما رشح من محاولات وزارة المالية ومعاناتها في الايفاء بمرتبات العاملين وانفلات الاسعار بصورة جنونية، وارتفاع التضخم بنسبة غير مسبوقة تكاد تكون اعلان بالانهيار الاقتصادي التام. وربما كان التحذير والاشارة كليهما محاولة مشفقة للحد من قصور رؤية حكومة حمدوك التي تتعامل ببرود تجاه هذه الاحداث كما قال بيان تجمع المهنيين. وكل الخشية من أن تقود هذه الاحتجاحات الى تجدد النزاع مرة اخرى او الى ثورة الجياع القادمة لامحالة فالوضع بات مهيئا اكثر من اي وقت مضى للانفجار.

The post السودان: أخطر تقرير .. الاعتصامات .. بركان قابل للإنفجار appeared first on الانتباهة أون لاين.