X

(الحرية والتغيير) : 4 من قوائم الولايات رشحت نساء لمنصب الوالي

رئيس الوزراء طلب من الولاة العسكريين مواصلة المهام لحين تعيين حكام مدنيين

الخرطوم 15 يوليو 2020 – فنّدت قوى الحرية والتغيير، تصريحات للمتحدث باسم الحكومة، بشأن عدم ترشيح النساء في قائمة مقترحة لشغل مناصب حكام الولايات، سُلمت إلى رئيس الوزراء،

وقال وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، في تصريح الأربعاء “لم يقدم أي حزب سياسي امرأة حتى الآن لمنصب والي”.

كما تحدث في تصريح يوم الأحد الماضي عن أن اختيار بعض الولاة من النساء يواجه صعوبات شديدة ومقاومة من بعض الولايات والقوى السياسية.

وقال المجلس المركزي للحرية والتغيير، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الأربعاء: “المعلومة التي ذكرها وزير الإعلام عن عدم تقديم أي من الأحزاب نساء غير صحيحة، حيث أن أربعة من الولايات حملت قوائم ترشيحها نساء قدمتهم أحزابهم لموقع الوالي”.

ولم يتحدث البيان عن موعد تسليم رئيس الوزراء قائمة الترشيحات التي ضمت النساء، حيث سلمه المجلس المركزي قائمة في ديسمبر 2019 قائمة تضم 18 مرشحا لشغل مناصب الولاة، ووجدت انتقادات واسعة لعدم ترشيح نساء فيها، مما حدا برئيس الوزراء لطلب ترشيحات فرعيات الائتلاف في الولايات وهي القوائم التي ارفقت مرشحات نساء.

وقال المجلس المركزي، في البيان، إنه أرسل خطاب إلى فرعياته في الولايات في نوفمبر 2019، للتوافق على مرشح أو مرشحة واحدة لشغل منصب الوالي، وفي حال عدم التوافق تُرفع قائمة ترشيحات مصغرة، يختار من بينهم المجلس المركزي – الذي يعتبر أعلى سُلطة في الائتلاف، مرشح.

وأوضح أن ترشيحات الولايات خضعت لبحث ونقاش، انتهى إلى انتخاب قائمة من الترشيحات، سُلمت لرئيس الوزراء في ديسمبر 2019.

وأفاد البيان بإقرار المجلس المركزي، في خطاب أُرسل إلى رئيس الوزراء، بوجود قصور في التوزان النوعي في قائمة ترشيحات الولايات، واقترح معالجات لتلافي هذا الخلل، بينها تخصيص 50% من مقاعد حكومات الولايات للنساء.

وقال المجلس المركزي إنه منح رئيس الوزراء في 1 يونيو 2020، تفويضاً كاملاً لإجراء معالجات على قائمة ترشيحات شغل مناصب الولاة.

وكشف البيان عن إخطار رئيس الوزراء لقوى الحرية والتغيير بعزمه إعلان ولاة الولايات قبل 14 يوليو الجاري، مبديًا أسف المجلس المركزي على تصريحات المتحدث، وقال إنها “تثير البلبلة وسط قوى الثورة، وتعقد المشهد السياسي ويدفع ملايين السودانيين والسودانيات في ولايات السودان ثمنها تأخيراً في تعيين الولاة المدنيين”.

وقال المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، الأربعاء: “إن رئيس الوزراء واللجنة المكلفة تعمل في اتصالات وحوارات للتراضي على ولاة متفق عليهم”. مؤكدًا تحقيق وعد عبد الله حمدوك بالعمل على تمثيل المرأة في مناصب ولاة الولايات.

وأشار إلى أن تأخر تسمية الولاة كان بسبب مراعاة الاعتبارات الأمنية والنزاعات الإثنية والقبلية، مؤكدا أن تعيين الولاة يرتبط بالسلام، وإصلاح الخدمة المدنية في الولايات والخدمات والحوار الاجتماعي لترسيخ مبادئ التعايش السلمي.