X

حزب دولة القانون: الاستخبارات السودانية اعتقلت محمد علي الجزولي

الخرطوم 15 يوليو 2020 – قال حزب دولة القانون والتنمية في السودان، إن الاستخبارات العسكرية اقتادت رئيس الحزب محمد علي الجزولي ليل الثلاثاء.
المنسق العام لتيار الأمة الواحدة محمد علي الجزولي

ويُصنف الجزولي، على نطاق واسع، بأنه مُتشدد حتى في الخطب الدينية التي يقولها في منبر مسجده، كما أيد علنا تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أيام ظهوره الأولى، ورعى كذلك تنظيماً تحت مسمى “تيار الأمة الواحدة”.

ويجئ الاعتقال قبل يومين من احتجاجات تعتزم تيارات دينية تنظيمها لرفض تعديلات ادخلتها الحكومة الانتقالية على القانون الجنائي.

وقال الحزب في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الأربعاء: “اعتقلت الاستخبارات العسكرية، رئيس الحزب محمد علي الجزولي”.

وأفاد البيان بأن اعتقال قائد الحزب يأتي في إطار حملة تقوم بها السُلطات الحكومية لتكميم الأفواه وحجب الرأي الآخر. مشيرًا إلى أن الاعتقال فضح الوجه الحقيقي لقوى الحرية والتغيير “التي أصبحت تضيق بكل الأصوات التي تخالفها”.

وتُعد قوى الحرية والتغيير بمثابة ائتلاف حاكم للفترة الانتقالية، التي بدأت في البلاد مُنذ أغسطس 2019، يتشكل من قوى سياسية وأخرى مدنية إضافة إلى كيانات مهنية وحقوقية، أيدت الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الرئيس المعزول عمر البشير في أبريل 2019.

وأشار البيان إلى أن حزب دولة القانون والتنمية كشف المؤامرات التي تحاك ضد البلاد، سواء كانت مهددات أمنية داخلية أو تدخلات إقليمية ودولية، مؤكدًا إنه لم يفعل شيء سوى “كشفه هذه الحقائق للرأي العام وتمليك المواطن ما يحاك ضد بلاده”.

وأضاف: “واصل حزب دولة القانون والتنمية نشاطه ضد التعديلات القانونية الأخيرة، وسيّر التظاهرات أمام وزارة العدل لليوم الثالث على التوالي رفضاً لهذه التعديلات التي تنتقص من التشريعات الإسلاميّة، كما أعدّ الحزب العدّة بأنّ تكون الجمعة القادمة هي جمعة غضب المساجد ضد التعديلات”.

وبحسب الجريدة الرسمية لوزارة العدل، فإن التعديلات على القانون الجنائي، حرمت على المسلمين شُرب الخمر فيما أباحتها لغير المسلمين، وأضافت إلى المادة 125 الخاصة بسب الأديان والمقدسات كريم المعتقدات، وألغت المادة 126 الخاصة بالردة واستعاضت عنها بأن يكّفر شخص يُعاقب بالسجن لمدة 10 سنوات.

وجرم القانون المُعدل ختان الإناث وهو ما يُعرف بتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى، واضعة عقوبة 3 سنوات لكل من يفعلها، كما منح النساء حق مغادرة البلاد صحبة أطفالهن دون الحاجة لموافقة الزوج.