X

مجلس الأمن والدفاع بالسودان يقر بدستورية التعبير السلمي ويتخذ تدابير أمنية

الخرطوم 15 يوليو 2020 – أمَّن مجلس الأمن والدفاع بالسودان، الأربعاء، على دستورية ومشروعية الممارسة الديمقراطية وحرية التعبير السلمي، واتخذ حزمة من التدابير والمعالجات لتعزيز الأمن وتوفير الحماية.
رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان

وبدأ الجيش السوداني، عصر الأربعاء ، في إغلاق الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العامة، مع تظاهرة متوقعة غدا الخميس، لشباب وطلاب المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم السابق).

كما انتشرت دعوات لتيارات إسلامية للتظاهر الجمعة، احتجاجا على تعديلات أدخلتها الحكومة الانتقالية على القانون الجنائي.

وذكر بيان صادر عن إعلام مجلس السيادة، تلقته “سودان تربيون”، أن رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن، عبد الفتاح البرهان، رأس بالقصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، جلسة لمجلس الأمن والدفاع، وأن “الاجتماع اطلع على الموقف الجنائي والأمني بالبلاد، وأمَّن على دستورية ومشروعية الممارسة الديمقراطية وحرية التعبير السلمي”.

وأوضح أن “الاجتماع اتخذ حزمة من التدابير والمعالجات التي تستصحب تعزيز الأمن وتوفير الحماية مع ضرورة تحقيق التنمية المتوازنة بجميع الولايات وتشكيل آلية تنفيذية مشتركة مع الجهات ذات الصلة لتوفير الخدمات وتعزيز ودعم وتقوية دور منظومة الأجهزة العدلية والأمنية لتنفيذ سيادة حكم القانون”.

كما أشار الى العمل على حفظ الأمن والإسراع في تطبيق خطة حماية المدنيين على الأرض وتحقيق السلام، وتنفيذ برامج سياسية واقتصادية وغيرها على مختلف مستويات الحكم المحلي والولائي والاتحادي لرتق النسيج الاجتماعي.