X

مقتل 9 أشخاص واصابة 14 آخرين في هجوم على معتصمي (فتابرنو) بشمال دارفور

اعتصام مواطنو “فتابرنو” التابعة لمحلية كتم بولاية شمال دارفور

الخرطوم 13 يوليو 2020 – قتل 9 أشخاص على الاقل وأصيب 14 آخرون، الإثنين، في عملية فض اعتصام للمطالبة بالحقوق بمنطقة “فتابرنو” بمحلية “كتم” التابعة لولاية شمال دارفور، بواسطة مليشيات مسلحة تمتطي الدراجات النارية والجمال والخيول.

وأفاد شهود عيان “سودان تربيون”، أن مليشيات مسلحة مجهولة الهوية، تمتطي الدراجات النارية، والجمال والخيول، وصلت إلى منطقة “فتابرنو”، وأشعلت النيران في ميدان الاعتصام، ما أدى وقوع عدد من الشهداء والجرحى.

وأوضح الشهود، أن المليشيات المسلحة، استخدمت الأسلحة الخفيفة والثقيلة، ونهبت سوق “فتابرنو”، بعد الانسحاب الكامل لقوات الشرطة.

وقالت مصادر متطابقة إن عدد الضحايا مرشح للإزدياد بينما لم تعلق السلطات الحكومية على هذه التطورات.

وقالت لجنة ولاية شمال دارفور، الأحد، إنها زارت مقر الاعتصام فتابرنو، حيث استمعت الى مطالب الأهالي وقامت بتنفيذ نصفها بصورة فورية، فيما جرى تشكيل لجنة مشتركة لتنفيذ بقية المطالب.

واتهم أهالي مدينة كتم التي تبعد عن فتايورتو بحوالى 16 كلم السلطات الحكومية بفض اعتصام شبيه في البلدة يوم الأحد بإطلاق الشرطة قنابل الغاز على مدنيين كانوا يطالبون أيضا بتنفيذ مطالب ملحة لكن السلطات قالت إن الوفد العائد من فتابرنو تعرض لرشق بالحجارة وهجوم من متفلتين أحرقوا 14 سيارة كانت في مركز للشرطة أحرق هو الآخر.

وفي وقت لاحق من ليل الأحد أعلنت حكومة شمال دارفور، فرض حالة الطوارئ بجميع مناطق محلية كتم لمدة 14 يوما، كما أرسلت تعزيزات عسكرية لفرض هيبة الدولة، وحفظ الأمن، وشرعت في تدوين بلاغات وتكوين لجنة لحصر الخسائر.