X

أسرة القتيل حي الصحافة تغادر الخرطوم نهائياً وتستقر بالضعين

كشفت أسرة الطالب أمجد البشير الذي قتل على يد مجهول الأسبوع الماضي طعناً بالسكين، عن مغادرتها العاصمة الخرطوم للاستقرار بمدينة الضعين .

والد القتيل البشير حمدان برهام تحدث عبر الهاتف بصوت منخفض حتى لا يتضايق جيرانه داخل بص سياحي يقله برفقة أسرته إلى الضعين للاستقرار هناك، وقال: لا أذيعك سراً يا أبني نحن الآن داخل بص سفري بالقرب من النهود في طريقنا إلى الضعين .

وأضاف والد القتيل: (أخلينا الشقة في الخرطوم التي نستأجرها منذ أربع سنوات وقررنا الاستقرار بالضعين حتى يلتئم الجرح الغائر، جرح فقدنا لأبننا أمجد، والدته لا تقوى على العيش في الشقة وبقية أخوانه، لذلك قررنا الابتعاد عنها، والعيش في الضعين وهي المكان، الذي أعمل فيه) .

وبحسب صحيفة السوداني أوضح قائلاً: ( رغم حزننا على فراق الجيران وتمسك أسرة مدرسة نور الهدى باستمرار أبني مصعب لأنه من المتفوقين لكننا قررنا أن نذهب) .

الخرطوم (كوش نيوز)