X

الحكومة السودانية تضع ضوابط جديدة للحد من إرجاع صادر الماشية

ضأن في طريقه للتصدير من ميناء هيدوب بشرق السودان – ارشيف

الخرطوم 4 يوليو 2020- كشف وزير الثروة الحيوانية في السودان عن ضوابط جيدة تمنع ارجاع بواخر صادر الماشية السودانية.

وشهدت الفترة الماضية ارجاع عدد من بواخر الماشية السودانية كانت في طريقها الى السعودية بسبب نقص مناعة الحيوان.

وقال الوزير علم الدين ابشر إن الوزارة منعت مغادرة أي شحنة صادر ماشية حية من الضأن تقل مناعتها عن 40 % إلى جانب الالتزام بإجراءات الحقن والتحجير في محجر واحد.

وأعلن ابشر الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي السبت عن اتخاذ إجراءات صارمة للحد من تكرار اعادة شحنات صادر المواشي، وإنشاء معمل للصادرات في بورتسودان، لضبط عمليات الصادر وإلزام المصدرين بتطعيم الماشية.

كما تم تحويل عمليات التحجير من أمدرمان الى محجر الكدرو لضبطها إلى جانب تغير كافة الإدارات في محجر ام درمان.

واكد الوزير إن الفترة الماضية شهدت ارجاع، أكثر من 99 ألف رأس من الماشية.

وأوضح بأن 80 % من البواخر التي ارجعت، كان تم شحنها من محجر أمدرمان.

وأضاف ” حال عدم تصحيح الأخطاء ومعالجة كافة السلبيات لن يهدأ لنا بال “.

ونوه لوجود طلبات وصفها بالكبيرة من الخليج على الماشية السودانية خاصة السوق السعودي.

وأشار إلى تصدير أكثر من 60 باخرة منذ مارس الماضي وحتى الآن بما يصل لأكثر من 500 ألف رأس، الى جانب صادر الذبيح والإبل والابقار والتي يتم تصدير 20 ألف رأس منها يوميا.

ولفت إلى جهود تبذل حاليا لمراجعة بعض القوانين مع الولايات لتسهيل عملية وانسياب الصادر إضافة لتطبيق تقنيات حديثة في المجال وتدريب العاملين والاتجاه لعمل مزارع خاصة مع فتح المسارات للماشية في مناطق الإنتاج لحلحلة قضايا المزارعين والرعاة.

بدوره قال وكيل وزارة الثروة الحيوانية عادل فرح إن هنالك العديد من التحديات والاشكالات الفنية التي واجهت عملية الصادر الفترة الماضية تمثلت في خلو الوزارة من الكوادر الفنية المؤهلة بسبب عدم التعيين لخمس سنين خلت فضلا عن توقف التدريب وعدم تأهيل المحاجر وتدميرها بسبب التقاطعات الإدارية.

وأضاف إن هنالك 17 جهة تعمل في الصادر وان عمل الوزارة يتمثل في 15% فقط مشيرا إلى أن جهود مستمرة لإعادة الترتيب وحل كافة القضايا.

%%footer%%