X

الشعبي : استخبارات إقليمية اغدقت الفلوس على جهة داخل (قحت) لشيطنة الحزب وحظر نشاطه

 

قال حزب المؤتمر الشعبي انه يعي جيدا المؤامرات والسيناريوهات التي تدور في الخفاء من أجل ضرب الحزب ومحاولة الزج بقياداته في السجون وحظر نشاطه ، واتهم استخبارات إقليمية — لم يسمها — باستهدافه منذ وجوده في تحالف قوى الإجماع الوطني ، ومطالبتها لقوى داخل الإجماع بطرد الحزب.

وقال القيادي بحزب المؤتمر تلشعبي كمال عمر في تصريح لوكالة الخرطوم الاخبارية (كنا) ان تلك الاستخبارات ظلت تتربص بالحزب حتى بعد الثورة واملت على حليفها قرارات بضرب الإسلاميين الشرفاء لأن لديها هواجس منهم ، واضاف : اغدقوا الفلوس على حليفها داخل تحالف قوى الحرية والتغير لاعتقال ومطاردة وشيطنة الاسلامين بما فيهم (الشعبي) لأسباب إيديولوجية .

ومضى كمال ال ان تلك الجهات الاستخبارية الاقليمية همها القضاء على المشروع الإسلامي (حتى اذا كان مطروحا من قبل لينين ).

وقال ان استهداف الشعبي الغرض منه أحداث فتنة لتفكيك المشروع الوطني وصولا لتمزيق السودان.
وقطع عمر بكامل استعدادهم لصد لتلك المؤامرة لكنه رفض الإفصاح عن خططهم في ذلك ، وقال : أننا لسنا طير مهيض الجناح مؤكدا حرصهم على استقرار السودان والفترة الانتقالية وقال أننا احتملنا الأذى من أجل السودان وشعبه .

وبحسب صحيفة الوطن، نبه عمر الى ان أحزاب المعارضة التي الان في الحكومة تعلم جيدا الفرق بين الشعبي والوطني مؤكدا ان قياداتهم ليست متورطة في ملفات فساد واغتيالات واستطرد : للاسف انهم لم يستفيدوا من التجارب ويكررون اخطاء الماضي بالكربون .

 

الخرطوم(كوش نيوز)

%%footer%%