X

الجبهة الثورية تعلن تضامنها مع اعتصام “نيرتتي” بولاية وسط دارفور

المئات يعتصمون في بلدة نيرتتي بولاية وسط دارفور طلبا للأمن

الخرطوم 4 يوليو 2020 – أعلنت الجبهة الثورية، السبت، وقوفها وتضامنها مع مطالب مواطني محلية “نيرتتي” بولاية وسط دارفور.

وقال المتحدث الرسمي بإسها، أسامة سعيد، في تعميم صحفي، تلقته “سودان تربيون”، السبت: “إن الجبهة الثورية تقف بقوة خلف المطالب المشروعة والعادلة التي رفعها مواطنو محلية نيرتتي بولاية وسط دارفور، والمتمثلة في وقف الانتهاكات، وتوفير الأمن، وإقالة كل المتسترين على الجناة، وتحقيق السلام”.

وأوضح أن “الجبهة الثورية تثمن عاليا المسلك الحضاري والديمقراطي لمواطني محلية نيرتتي، وتشيد بنهج السلمية الذي اتبعوه في توصيل مطالبهم”.

لافتا إلى أن الجبهة الثورية، تدعو الحكومة المركزية والسلطات الولائية للاستجابة الفورية للمطالب المشروعة التي رفعها المواطنون، والتي من بينها تحقيق السلام، باعتباره ذات الشعار الذي رفعته الجماهير في مليونية 30 يونيو.

وأكد أن الإسراع في عملية السلام هو الطريق الأقصر لتحقيق الأمن والاستقرار.

ويطالب مواطنو نيرتتي – الذين دخل اعتصامهم يومهم السابع – من الحكومة توفير الحماية لهم واقالة مسؤولي الحكومة المحلية وإيقاف الدراجات البخارية وجمع السلاح غير المقنن وحماية الموسم الزراعي واسترداد المواشي التي نُهبت بواسطة المليشيات المسلحة وتقديم الجُناة المقيد ضدهم إجراءات قانونية إلى العدالة، إضافة إلى فتح المسارات لتجاوز الاحتكاكات الرعُاة والمزارعين.

%%footer%%