X

5 تنظيمات عسكربة تعلن الانضمام لحركة العدل والمساواة السودانية

الخرطوم 4 يوليو 2020 – أعلنت حركة العدل والمساواة، السبت، انضمام 5 تنظيمات عسكرية إلى صفوفها بقيادة الجنرالين مصطفى علي محمد عبد الله، وأبو القاسم عبد الله.
زعيم حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم في صورة تعود الى أغسطس 2013 (سودان تربيون)

وقالت الحركة، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، السبت: “إنها ترحب ترحيبا حارا بانضمام كل من تحالف حركات الكفاح المسلح (يضم خمسة تنظيمات) بقيادة الجنرال مصطفى على محمد عبد الله “جبل سي”، وجبهة الخلاص الوطني، بقيادة القائد أبو القاسم عبد الله محمد، المشهور “بود مورني” اللذين أعلنا انضمامها إلى حركة العدل والمساواة بكامل قواتهما البشرية وعتادهم العسكري وكوادرهما السياسية”.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحركة، معتصم أحمد صالح، أن “الحركة قلبها مفتوح واياديها ممدودة لكل التنظيمات الثورية والسياسية، ولكل من آمن بطرحها القومي ورؤيتها لسودان المواطنة”.

لافتا إلى أن الحركة ترحب بهم جميعا للانضمام إليها للمساهمة بفاعلية في بناء السلام الذي يحتاج إلى كل السواعد لبسطه على الأرض وجعله واقعا معاشا.

وأبدى أملا في أن يكون الهدف من الوحدة استراتيجيا يرمي إلى كسب التفويض الشعبي الواسع عبر صناديق الاقتراع، الذي سيمكن من إحداث التغيير البنيوي الشامل، وإنجاز المشروع الوطني النهضوي الذي انتظره شعبنا طويلا.

ونشأت حركة العدل والمساواة على يد أبناء قبيلة الزغاوة، في ظل انشقاق عرفته حركة تحرير السودان عام 2001، وبدأت نشاطها العسكري في فبراير 2003.

وترأسها خليل إبراهيم محمد الذي قتلته غارة جوية في كردفان في فبراير من العام 2011.

%%footer%%