X

أسرة موسى هلال تجدد مطالبتها باطلاق سراحه

جددت اسر المعتقلين والاسرى مطالبتها بإطلاق سراح الشيخ موسي هلال ورفاقه جميعاً دون قيد أو شرط.

وشددت على ضرورة وقف التجاوزات بحق اهلهم من اختطاف واعتقالات خارج إطار القانون واكدت رفضها التعامل خارج القانون وطالبت بالاحتكام للقانون وليس التشفي والانتقام عبر نفوذ سلطته.
ودعت لوقف الاعتقالات والاستهداف الذي وصفته بالممنهج ضدهم من قبل قوات الدعم السريع التي نصبت نفسها شريكة في الثورة وحكومة الفتره الانتقالية.

وقالت اسر المعتقلين في بيان لها  بجسب صحيفة الجريدة، أمس في الوقت الذي نحلم فيه جميعا بتحقيق شعارات الثوره “حريهسلاموعداله” وجعلها واقعاً معاشاً في ظل المنعرجات التي تمر بها البلاد ونحن ننشد دولة القانون ما زالت بعض الجهات داخل حكومة الفتره الانتقاليه تمارس سلطاتها لتقويض القانون ضد أسرانا ومعتقلينا بزعامة الشيخ موسى هلال ورفاقه المقدر عددهم بالمئات داخل أروقة السجون والمعتقلات وتمارس في حقهم الحجز الغير مشروع خارج مظلة القانون.

وأوضحت أن هلال واربعة من أبنائه وقيادات سياسية واهلية والمئات من أنصاره مازالوا يقبعون في السجون والمعتقلات منذ عهد نظام البشير الذي ناهضوه وواجهوه بكل سبل النضال حتى أصبحوا أسرى ومعتقلين في يده وأردفت ولكن بعد نجاح ثوره ديسمبر الشعبية بإسقاط ذلك النظام توقعنا إطلاق سراحهم مع كافة الأسرى وسرعان ما تبدد الحلم وصار رماداً وواصلت اللجنه الامنية للبشير احتجازهم دون أي مبررات قانونية على الرغم من أنه في حالة سقوط اي نظام تسقط كل التهم عن الخصوم ذات الطابع السياسي.

الخرطوم: (كوش نيوز)