X

عبد الواحد نور: سنكون مع شعبنا ونضع اللبنة الأولى في مدماك إستكمال أهداف الثورة

كشف رئيس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد أحمد نور، أسباب تأجيل موعد إعلان مبادرة السلام الشامل بالسودان بهدف إجراء حوار سوداني سوداني داخل أرض الوطن بسبب جائحة كورونا وتداعياتها على العالم.

وقال نور بحسب صحيفة أول النهار: السودان هو وطننا وليس لنا وطن سواه، وأضاف” قاومنا وناضلنا من أجله وشعبنا العظيم”، ودون شك سوف نكون في يوم من الأيام مع شعبنا وقوي الثورة لنضع سوياً اللبنة الأولى في مدماك إستكمال أهداف ثورتنا المجيدة وبناء دولة المواطنة المتساوية.

وقال نور بحسب بيان امس الأربعاء ممهور بتوقيع الناطق الرسمي باسم الحركة محمد عبد الرحمن الناير أطلعت عليه (أول النهار):وعدت السودانيين بطرح مبادرة للسلام الشامل بالسودان بهدف إجراء حوار سوداني سوداني داخل أرض الوطن، إلا أن جائحة كورونا وتداعياتها على العالم قد أجبرتنا على تأجيل موعد إعلان مبادرتنا، ونأمل أن يكون ذلك قريباً.

وكذب البيان ما تناولته وسائل التواصل الإجتماعي من معلومات تتعلق بزيارة سيقوم بها رئيس ومؤسس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد أحمد النور إلى الخرطوم يوم 15 يوليو الجاري.
وأكد البيان أن هذه المعلومات المتداولة ليست صحيحة، وأضاف” خطوة كهذه لا يمكن أن تتم بالسرية والتكتم، ولقد تعودنا أن نكون صريحين وشفافين مع الرأي العام في كل كبيرة وصغيرة، فليس عندنا ما نخفيه على شعبنا المعلم”

الخرطوم: (كوش نيوز)