X

(الحلو) يعلن تمديد وقف العدائيات في المنطقتين والحكومة ترحب

الحلو استقبل حمدوك في معقل قيادته بكاودا .. الخميس 9 يناير 2020

الخرطوم 1 يوليو 2020 – أعلنت الحركة الشعبية – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، الأربعاء، تمديد وقف العدائيات لمدة 7 أشهر، لإتاحة الفرصة أمام انجاح محادثات السلام الجارية في جويا.

وقال بيان صادر عن الحركة تلقته “سودان تربيون”، “كبادرة حسن نية تجاه الحل السلمي للنزاع في السودان، ومن أجل إتاحة الفرصة لنجاح محادثات السلام الجارية، أنا القائد عبد العزيز آدم الحلو، رئيس الحركة الشعبية، والقائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال، أعلن تمديد وقف الأعمال العدائية من جانب واحد لمدة 7 أشهر في جميع المناطق الواقعة تحت سيطرة الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال”.

وأوضح أن تمديد وقف الأعمال العدائية سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الأول لشهر يوليو 2020 وحتى 31 يناير 2020.

ودعا جميع وحدات الجيش الشعبي لتحرير السودان لمراعاة الإعلام واحترامه والامتناع عن أي أعمال معادية باستثناء حالات الدفاع عن النفس وحماية المدنيين.

ورحَّب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، بتمديد وقف الأعمال العدائية من جانب الحركة الشعبية، بقيادة عبد العزيز الحلو.

وقال حمدوك، في تدوينه على صفحته بفيسبوك: “أرحب ببادرة حسن النوايا التي أبداها الحلو، بتمديد وقف الأعمال العدائية لمدة 7 أشهر أخرى، اعتبارا من اليوم وحتى نهاية يناير 2021”.

وأكد حرص حكومته على “إحلال السلام في مناطق النزاعات”.

وفي 8 يونيو الماضي، أعلنت حركة الحلو، عودتها إلى مفاوضات السلام في جوبا، بعد غياب دام أكثر من شهرين.

ومنذ يونيو 2011، تقاتل “الحركة الشعبية-شمال، الحكومة في ولايتي جنوب كردفان، والنيل الأزرق.

وتعاني الحركة انقسامات حادة، بعد أن أصدر مجلس التحرير الثوري لها، في يونيو 2017، قرارا بعزل رئيسها مالك عقار، لتنقسم إلى جناحين، الأول بقيادة الحلو، والثاني بقيادة عقار.

ويفاوض الجناحان الحكومة السودانية في جوبا على قضايا المنطقتين، وبينما تتعثر التفاهمات مع مجموعة الحلو، تقول جماعة عقار إنها تقترب من الاتفاق الكامل مع الحكومة حيث تجرى معها المفاوضات في إطار تنظيم الجبهة الثورية.