X

شاهد بالفيديو أول تعليق لوزير الصحة السوداني حول المقطع المتداول عن «مشاركته والاعتداء عليه في مليونية 30 يونيو»

الخرطوم: السوداني

نفى وزير الصحة السوداني د. أكرم علي التوم، اليوم الاربعاء، مشاركته في مليونية 30 يونيو بالأمس، كما نفى تعرّضه إلى اعتداء من قبل المتظاهرين، بل ذكر انها هتافات مساندة له من قبيل «كلنا أكرم» وداعمة للحكومة الانتقالية.

وقال«التوم» أن وجوده كان على هامش موكب 30 يونيو، بعد أن تأخر عن دعوة إعادة افتتاح وتسمية مركز صحي بضاحية جبرة في الخرطوم باسم الشهيد «قصي حمدتو»، وقال أنه صادف ذلك مرور المواكب ولم استطع أن اعبر شارع المطار إلى جبرة.

وأضاف: اتصلت على الجهة التي قامت بدعوتي وصادف وجودها في الموكب نفسه بشارع المطار قُبالة مبنى كنار بعد أن تأخرت عن حضوري لهم بجبرة، فقلت لهم أني في الموقع نفسه والتقيتهم هناك.

وتابع: التقيت بالجهة المنظمة لافتتاح المركز وأسر الشهداء هناك بمطعم قُرب مبنى كنار على شارع المطار، وذلك على هامش الموكب، نافيا تعرضه لاعتداء او مشاركته في موكب، ولم يحدث ذلك، غير أن فقد هاتفه كما يحدث في أي تدافع وقام بتغيير شريحته اليوم.