X

غضب في الشارع المصرى.. بسبب الفتى السوداني ضحية التنمر

أثارت واقعة التنمر التى كان ضحيتها فتى سوداني عمره 14 عاماً، على يد شابين في أحد شوارع منطقة إمبابة التابعة لمحافظة الجيزة.جدلاً واسعاً وغضباً في الشارع المصري،

وظهر نائل البالغ 14 عاماً في الفيديو، الذي انتشر على وسائل التواصل وهو يسير بأحد شوارع إمبابة، فيتعرض له شابان، صور أحدهما الواقعة ورماه الآخر بالحجارة وسخر من لون بشرته. وأغضب الفيديو رواد مواقع التواصل وطالبوا بالتحقيق ومعاقبة الشابين.

وأكد نائل خلال التحقيق معه وفق العربية نت أنه أثناء سيره في أحد الشوارع في إمبابة، فوجئ بشابين يستقلان “توك توك”، فقام أحدهما بالتنمر عليه وإلقاء الحجارة عليه في حين قام الآخر بتصوير الواقعة. وعندما حاول نائل الدفاع عن نفسه، قاما بضربه وسرقة حقيبته ونشرا الفيديو على مواقع التواصل.

وقال للصحف المحلية إنه تعرض للتهديد من قبل الشابين، إذا حاول أن يبلغ السلطات بما حدث فسيتعرض للأذى، مما أثار رعبه وجعله يلزم المنزل خوفاً من أن يتعرضا له مرة أخرى.

إلى ذلك قامت الأجهزة الأمنية بالتحريات وضبط الشابين، اللذين اعترفا بارتكاب الواقعة. وضبطت الأجهزة متعلقات الطفل، كما قامت النيابة العامة بحبس الشابين 4 أيام على ذمة التحقيق.

الخرطوم ( كوش نيوز )