X

السودان: د. حسن التجاني يكتب: أجمل ما قرأت عن الشرطة ومليونية 30 يونيو!!

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

وهج الكلم
د حسن التجاني

أجمل ما قرأت عن الشرطة ومليونية ٣٠ يونيو!!

* للشرطة ترفع القبعات…. وهي التي
أثبتت انها قومية التوجه صلدة في المواقف الصعبة قانونية في المهنة وصاحبة خبرات متراكمة في إدارة الأزمة
لم تقل الشرطة ذلك بل هذا ما قاله المواطن في حقها وعنها ..

  • عبر عدد من المواطنين الذين شاركوا في مليونية الثلاثين من يونيو عن رضاهم التام عن تعامل الشرطة مع المواكب خلال المليونية معتبرين أنها نجحت في إخراج المليونية بصورة سليمة مشيرين إلي أنها خالفت كل التوقعات في استخدام العنف مع المحتجين
    وقال المواطن أسامة عثمان من موكب محلية بحري صراحه كنت اتخوف من أن تنزلق المليونية إلي احتجاج واستخدام العنف من قبل الشرطة والمتظاهرين وحدوث إصابات وقتلي ولكن نحمد الله أن الشرطة كانت في قمه ضبط النفس ولم تلجأ لاستخدام القوة والعنف مع المحتجين إلا مع المتفلتين الذين لا يمتون للمليونية بصلة وكان همهم اخذ المليونية الي منحني آخر… الا ان الشرطة كانت لهم بالمرصاد وتوقع أن يستغل فلول النظام البائد هذه المليونية في الإيقاع بين الشرطة والمتظاهرين وتحويلها إلي مليونية دموية بدلا من سلمية وأشار في حديثه لإحدى الصحف الالكترونية المهمة والمقروءة أن الشرطة أثبتت أنها قومية وتخدم الشعب دون النظر للميول السياسية كما كان في عهد الإنقاذ وقال نرفع لكل أفراد الشرطة القبعات لهذا التعامل الراقي وإغلاق الباب أمام كل من يريد أن يشوه صورة الشرطة أمام الشعب وفي ذات السياق.
  • قالت المواطنة سمية محمود من موكب الحاج يوسف ان مليونية الثلاثين من يونيو كانت فريدة من نوعها لجهة ان المحتجين واصلوا استخدام السلمية وفي المقابل الشرطة هي الاخري قابلتهم بنفس السلمية وكنت مشاركة في موكب الثلاثين من يونيو ولم اتعرض لاي عنف او استخدام للغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة كما كان يحدث في السابق وهذا يدل إلي أن الشرطة عادت لسابق عهدها في حفظ وحماية الشعب * وقالت في حديثها لاهم واخر نيوز ان الشرطة بدأت في إزالة كل العداء بينها وبين المواطن علي الرغم من إصرار فلول النظام البائد علي أحداث الفتنة بين المواطن والشرطة ونحمد الله أن الشرطة أزالت كل الخوف من آباء وأمهات الشباب الذين شاركوا في مليونية الثلاثين من يونيو وعودة المحتجين إلي منازلهم سالمين وتمنت أن تستمر الشرطة بذات النهج في التعامل مع أي تظاهر للمواطنين وعدم أتاحت الفرصة للمتربصين والمؤذيين لتشويه صورتهم عند المواطنين

من الوهج:

* التحية لقيادة الشرطة التي ادارة المليونية عبر كاميرات التقنية من داخل غرفة شرطة ولاية الخرطوم… في حضور عضوية لجنة أمن بالولاية واشاداتهم المتكررة أثناء تعامل الشرطة مع الموقف بمهنية عالية أثبتت أنها هي الأجدر بالاحترام. .
* التحية لمدير عام قوات الشرطة الفريق أول عادل محمد أحمد بشائر الذي يعمل في صمت وهدوء والتحية تصل عبره للسيد وزير الداخلية الفريق أول شرطة الطريفي إدريس ونائب المدير العام المفتش العام الفريق الدكتور عثمات يونس وكل هيئة الإدارة و القيادة برئاسة الشرطة
وضباط وضباط صف وجنود قوات الشرطة المنتشرة في كل ربوع البلاد دفاعا عن البلاد والعباد…
(أن قدر لنا نعود)

The post السودان: د. حسن التجاني يكتب: أجمل ما قرأت عن الشرطة ومليونية 30 يونيو!! appeared first on الانتباهة أون لاين.