X

مواكب حاشدة بالخرطوم والولايات تطالب بالقصاص واستكمال هياكل الحكم المدني

استشهد أمس في مواكب مليونية 30 يونيو بامدرمان شخص بطلق ناري واصيب آخرين باصابات متفاوتة جراء البمبان أو الدهس بعربات الشرطة
وشهدت شوارع الخرطوم والولايات مواكب حاشدة للمطالبة بالقصاص للشهداء واستكمال هياكل السلطة المدنية.
وقال شهود عيان ان الشرطة أستخدمت البمبان في بحري و أمدرمان لتفريق الثوار وخرج ثوار الكلاكلات وابو آدم للشوارع رافعين الاعلام وهم يهتفون بمطالب القصاص للشهداء ووصلوا الى نقطة التقاء ثوار جبرة وتحركوا منها صوب محطة البيبسي ومنها الى محطة سبعة ومنها الى شارع المطار امام شركة كنار.

وفي أمد رمان تجمع المئات من الثوار في محطة بشير بأ بو سعد المربعات التي حددت كنقطة انطلاق، وسط هتافات (سقطت ما سقطت صابنها واي كوز ندسو دوس ما بنخاف، والشعب يريد قصاص الشهيد) وانطلق الموكب الى محطة سراج نقطة التجمع واتجه صوب شارع الاربعين، واحتشد الالاف من الثوار حيث استقبل مواطنو بانت وابوكدوك والعباسية الثوار و فتحت الاسر أبوابها لهم و عند وصول الموكب التقى الثوار وتفاعل المارة مع هتافاتهم وانطلقت (الزغاريد) وزرفت الدموع وتجددت الهتافات (شهداءنا ما ماتو عايشين مع الثوار، وحالفين نجيب التار، والدم قصاد الدم مابنقبل الدية، ودم الشهيد ما راح لابسنو نحنا وشاح) ، وكان الثوار ملتزمين بالتباعد الاجتماعي وحمل بعضهم الاطارات والاعلام، ووقف المارة رافعين ايديهم للمشاركين في الموكب، وعندما يمر الثوار امام شباب غير مشاركين في المليونية كانوا يهتفون في وجههم (قوم يا عاطل خش الموكب)، و ظهر مشهد فاجأ المحتجون بوصول موكب به عدد من الدراجات النارية وتقديم عرض ، الا ان الثوار هتفوا بصوت واحد (مدنياااااو) ووقف المواكب بالقرب من خور ابوعنجة ومن ثم تحرك الى صينية التجاني الماحي ، وعند الساعة الثانية ظهرا بعض المتفلتين وهم يحملون سواطير في محاولة منهم لتخريب الموكب وكان ذلك عند صينية الشهيدة سلمى وتدخلت القوات النظامية واطلقت الغاز المسيل للدموع وفرقت الموكب.

وفي الحاج يوسف كان التجمع بصينية الوحدة حيث التقى موكب الوحدة مع ثوار موكب دار السلام وحي البركة وجابت المواكب الثلاثة بعدد من المحطات بالمنطقة ابتداء من الردمية مرورا بشارع واحد حيث التقى الموكب بثوار حله كوكو بمحطة الصقعي وردد الثوار هتافات (دم الشهيد دمي) و (لا إله إلا الله الكيزان أعداء الله ) (قوم يا عاطل خش الموكب ) (المشنقة بس مية وتلاتين ويا عسكر ما في حصانه ) كما رفع الثوار لا فتات تطالب بالقصاص وهيكلة القوات النظاميه بجانب لافتات مؤيدة لحمدوك (شكرا حمدوك) فضلا عن لا فتات تطالب باستكمال هياكل السلطة الانتقالية.

وسيرت لجان المقاومة بمحلية البرقيق مواكب أمس الى مباني المحلية، وتحرك موكب وحدة كرمة من امام دار لجان المقاومة بكرمة النزل الي البرقيق، وموكب وحدة أرقو من كودي ومناطق ارقو وشيخ منور والتقيا بصينية البرقيق وتوجها الي مباني المحلية في موكب موحد.

وانطلقت المواكب بجنوب دارفور وخرج الاف المواطنين في مواكب سلمية من أمام صينية السينما مرورا بشارع الشهيد زكريا وشارع جبل مرة حتى نقطة الوصول الأخيرة بساحة السحيني وتم رفع لافتات تطالب بالإسراع بتحقيق السلام و تعيين الولاة المدنيين، وإكمال هياكل السلطة الانتقالية والقصاص للشهداء ومحاسبة المفسدين وتقديم مرتكبي جرائم الحرب والإبادة الجماعية في دارفور للمحكمة الجنائية الدولية.
وشهدت شوار مدينة الجنينة نهار امس حشود جماهيرية ضخمة وخرج الثوار من مختلف أحيائها وطالب الثوار بإقالة جميع المدراء العامين ومفوض مفوضية العون الإنساني و المدراء التنفذين و الطاقم الإداري بإدارة التجارة و التعاون و التموين و حماية الموسم الزراعي و ونزع السلاح.

صحيفة الجريدة