X

هيئة حقوقية: لجنة فض الاعتصام لم تأخذ أقوال (حميدتي)

الخرطوم 23 يونيو 2020 – قالت هيئة محامي دارفور غربي السودان، إن نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع، الفريق محمد حمدان دقلو “حميدتي”، أبلغها بعدم أخذ أقواله بواسطة لجنة تحقيق فض الاعتصام.
حميدتي متحدثا لفضائية سودانية 24 يوم الأحد 24 مايو 2020

وأكدت الهيئة في بيان تلقته “سودان تربيون”، أن تصريحات نائب رئيسها، محمد عبد الله الدومة، لصحيفة محلية، حول مشاركة قوات “الدعم السريع” في أحداث فض الاعتصام كانت متعلقة فقط بما تم التحقيق والتقصي حوله بشأن مشاركة الفرقة الثامنة، وأن تحريات الهيئة كانت محصورة في الفرقة المذكورة وشهادات عن فارين منها.

وأضاف، ” ولم تشمل غيرها من فرق وفصائل قوات الدعم السريع الأخرى، الفرقة الثامنة دعم سريع المذكورة ظهر بعض عناصرها وهم يحملون العصي والهراوات ويلاحقون بعض من المعتصمين عقب فض الاعتصام”.

وأكدت الهيئة بأنها حصلت على معلومات إضافية حول الفرقة المذكورة وهي تشير كما ورد في تقرير الهيئة الأولى بأن تلك الفرقة لم تكن مسلحة ولم تستخدم السلاح.

وتابع، “أيضا عن لقاء الهيئة بالفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) علمت الهيئة منه بأنه لم يتم أخذ أقواله بواسطة لجنة التحقيق المستقلة والمشكلة بواسطة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك للتحقيق والتقصي في أحداث جرائم فض الاعتصام برئاسة نبيل أديب”.

وذكرت الهيئة بأنه استكمالا لتعاونها مع اللجنة المستقلة برئاسة نبيل أديب ستتقدم الهيئة للجنة المستقلة المذكورة، وبما توفرت لديها من معلومات لتخضعها وفق معايير علمها في سماع البينة والتحري والتحقيق مع جميع أعضاء المجلس العسكري الانتقالي المحلول وغيرهم من ذوي الصلة من الرسميين.

وفي 3 يونيو 2019، فض مسلحون يرتدون زيا عسكريا اعتصاما للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين أمام مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل من العام ذاته.

وأسفرت عملية الفض عن مقتل 268 شخصا، بحسب لجنة طبية غير رسمية.

وحمَّلت قوى التغيير، المجلس العسكري الذي كان يتولى السلطة حينها، مسؤولية فض الاعتصام، فيما قال المجلس إنه لم يصدر أمرا بالفض.