X

السودان: نصر رضوان يكتب: أولويات الصرف في ميزانيات الدول

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

المختصر المفيد

م. نصر رضوان

اولويات الصرف في ميزانيات الدول

ابلغني احد الاخوة المهندسين الوطنيين غير المنتمين حزبيا من الذين كانوا يعملون في مصانع استرتيجية انه كانت هناك اموال ضخمة تصرف بسرية علي صناعات استراتيجية كتصنيع السلاح وطلم تعلن ولن تعلن حتي الان ولا في المستقبل .و قال لي لو تذكر ان المعارضة كانت تنتقد البشير لانه يصرف 70 في المية من المبزانية علي الدفاع و قال : افتكر انه كان علي الصواب لان الاولوية كانت ومازالت للان هي الدفاع . لانه من المتوقع الان في اي لحظة ان تهجم اي جهة مسلحة علي الخرطوم بدعم امريكي لتفرض العالمانية التي تريدها امريكا وبريطانيا واسرائيل وفرنسا الذين يسرقون ثرواتنا حتي الان. وكانت حكومه البشير تمنعهم من ذلك وتتعامل مع الصين ودول شرق اسيا وامريكا اللاتينيةوذلك مما جعهلم يتامرون لازالة حكومة البشير وحصارها . وهذا هو الغرض مما يسمي باعادة هيكلة الجيش وحل القوات المساندة للجيش التي صدت كل حركات التمرد التي خططت للهجوم علي الخرطوم من هجوم قرنق الي هجوم خليل ولقد قال احد قادة المتمردين قبل فترة من تلفزيون فرنسا 24(لولا اننا استنزفنا حكومة البشير لمدة 15عام لما نجحت ثورة ديسمبر ، فقامت كنداكتين كن يحاورنه في نفس البرنامج بلاحتجاج عليه لانه كشف المؤامرة الدنيئة.

علي الشعب السوداني ان يفهم ان المقصود ليس هو الاسلاميين ،المقصود هو اعادة لاستعمار الاوربي الامريكي للسودان علي ايدي العالمانيين ،لانه لو كانت امريكا تقصد تسليم الحكم في السودان لحكومة عادلة ديمقراطية متحضرة لكانت قد دعمت حكومة الثورة ورفعت الحظر . لا احد يدعي بان هناك حكومة حكمت او ستحكم السودان لم ولن يكون فيها بعض الفساد قل او كثر،ولكن ذلك مكانة القضاء والاصلاح وليس تغيير الحكومات وتقسيم المجتمع وتعطيل الانتاج والعيش علي معونات واغاثات تأتي من دول الصهاينة او توابعها بشروط واجبار السودان علي الدخول في المحور الامريكي الاسراييلي الذي يستعمر بلاد العرب اقتصاديا بدعوي محاربة الارهاب الاسلامي والانضمام للحكام المنفذين لصفقة القرن علي الرغم من رفض شعوبنا العربية لذلك . ان من قتل شعب دارفور هم امريكا وتوابعها الذين سلحوا المتمردين واواوهم في بلاد الغرب من امثال اولئك المتمردين وهم الان يعدونهم لغزو الخرطوم بعد فشل المفاوضات وهو امر متوقع في اي لحظه وعليكم ان تكونوا جاهزين يا رجال الخرطوم لان الصهاينة لاتهمهم ارواحنا ولا يهمهم تكرار مآسي دارفور في الخرطوم . ويجب ان تكون القوات كلها تحت الاستدعاء في اي لحظة ولكن الامر يتطلب وعي الجميع حتي النساء لمحاربة الطابور الخامس ومطلقي الشائعات .

The post السودان: نصر رضوان يكتب: أولويات الصرف في ميزانيات الدول appeared first on الانتباهة أون لاين.