X

السودان: إسحاق أحمد فضل الله يكتب: اللعبة..

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

==========
والاسبوع الماضي كان اسبوعا للمطاردة..
مطاردة بين مخابرات قحت. وبين تسود..
وتسود .. تجعل عملاء قحت المغروسين فيها ينقلون لقحت. ان اجتماعا لقادة تسود.. سوف يعقد.
والاجتماع يعقد..
لكنه يتم في عشرين مكان بين عشرين مجموعة.. وبعشرين أسلوب مختلف..
واللقاءات هذه . بعضها كان يعرف أن قحت تسعى لتقطيع مفاصل تجمع تسود ..
والتقطيع يتم بلعبة نشترك نحن فيها..
وأمس .. نحدث عن إخراج علي عثمان من السجن إلى مستشفى قريترنايل
ونحدث أن الهدف كان هو. استخدام علي عثمان لإقناع غندور بإيقاف المشروع. الذي تكمل جماعة تسود. اعداده..
ومخابرات قحت.. تسعى من خلال كتاباتنا. إلى الإيحاء لقادة تسود . أن التجمع إسلامي بحت..
ونشترك نحن في اللعبة. بحيث تصدق قحت أنها نجحت..
ثم شيئ محسوب يحدث..
=========
وبعض ما يحدث.. هو أن مخابرات قحت بحساب محسوب. تكشف عن نقل علي عثمان إلى المستشفى.. وتكشف. عن أن .الحوار. بين غندور وعلي عثمان كان شيئا يعني قيادة الإسلاميين لتسود.
وقحت تعرف .. أن الحديث بالهاتف. هذا من كوبر وهذا من بيته.. كان يكفي..
لكن قحت تريد استعراض. المشهد حتي يتشكك قادة تسود ..
في الساعات ذاتها كانت قحت تنفرد بعشر.. بعشرين .. من قادة تسود.. وكل منهم تجعله يفهم انه هو القائد .. وان تفاهمه معهم . يجعل كل شئ في يده.
لكن شيئا يقع.
والقادة هؤلاء يلتقون. وكل منهم يكتشف اللعبة ..
ونحن. بالحديث عن علي عثمان وغندور نشترك في اللعبة. التي تجعل قحت تتخبط في شباكها هي
======
في يوم سابق من الاسبوع كانت لقاءات (تقييم الموقف.) تستمع وتستمع.
وفي الاستماع لقراءة الحال. القراءة كانت تقول للقادة ان
قحت تتعلق بغصن الكورونا وحظر التجول.. وانها تسقط..
وان الكهرباء الآن تغطي المساكن لأنه لا مصانع تستهلك التيار.. وانه متى ما رفع الحظر. وعملت المصانع . انقطع التيار عن البيوت..
وان الوقود يبقى بعضه. لأنه لا مواصلات. خاصة وعامة.. وانه متى ما رفع الحظر. اختفى الوقود في يومين..
وأن بقية الخبز تعمل.. لأنه لا مدارس ولا جامعات ولا مكاتب..
وانه متى ما رفع الحظر. كان افطار مليون مواطن خارج بيوتهم شيئا يجعل الخبز يختفي..
….
وبس…
ومقدم التقرير. ونختمه بالكلمة هذه والضحك ينفجر
لكن الضحك ينقطع حين يقول احدهم
هذا يعني انه لا داعي للخروج
قالوا.. ان لم نخرج الان. احتمت قحت بالقوات الدولية. ليصبح علي الناس مواجهتهم
قال اخر..
القيادة.. هل هي الاسلاميون. ؟
قالوا.. تسود فيها ١٠٨ جهه .. وفيها الحركات المسلحة.. واشهر بنود ميثاقها هو انه لا عودة للانقاذ.. فكيف يكون الاسلاميون هم القيادة..؟
قال اخر..
لكن هدفهم هو..
قالوا.
الاسلاميون ما يهمهم هو ان تذهب قحت . لان قحت هي مشروع كامل ضد الاسلام بالذات
قال اخر..
البنود المتفق عليها هي
الانتقال. .
عدم دخول القوات الاممية
محاكمة قحت.
ملف السلام.
حكومة كفاءات.
ايقاف سقوط العملة..
اخر اللقاءات التي لايمكن الاشارة لمكانها او زمانها. كان ينحني للتوقيع ثم يقول..
القوات الدولية.. وتسود ..ومخابرات خارجية معروفة. كلها يتجاري الان الي الخرطوم
واخر حديث يقول ضاحكا.. يقول ضاحكا..
وجهه معروفه تجري للخروج من الخرطوم…

The post السودان: إسحاق أحمد فضل الله يكتب: اللعبة.. appeared first on الانتباهة أون لاين.