X

تلفزيون السودان في ذمة الله



في شهر رمضان وقع التلفزيون السوداني في خطأ جسيم عندما رفع اذان المغرب قبل وقته الرسمي بعشرة دقائق تقريبا وتم تداول الخبر في كثير من وسائل الاعلام العالمية والمحلية وتندر الكثيرون من هذه الواقعة الغريبة وبالذات في شهر رمضان .. مدير التلفزيون قام بفصل المتسبب في تلك الربكة التي اصابت الجميع .

قبل عشرة ايام تقريبا .. عاد التلفزيون وكرر نفس الخطأ برفع اذان العصر قبل ساعة كاملة من وقته الرسمي مما ادخل المتابعين في حيرة من أمرهم . ومر هذا الخطأ بهدوء هذه المرة ولم نسمع ان اي اجراء تم اتخاذه من قبل الادارة وسكت الناس ( وبلعوا لسانهم،)

ولكن وللاسف الشديد جدا استمرأ التلفزيون هذه الاخطاء البليدة جدا واصر على ذات الخطأ بشكل يدعو للحيرة والاندهاش . امس بتاريخ 3 يونيو كنت اتابع الفترة المخصصة لذكري مجزرة القيادة . تم رفع اذان المغرب من التلفزيون في وقته المحدد . ومن ثم تم مواصلة البرنامج وبعد 40 دقيقة او تزيد قليلا تم ايقاف البرنامج مرة اخرى والتنويه لاذان المغرب مرة اخرى !!!!!! وبعد بداية بث الاذان تم استدراك الخطأ .. تم ايقاف الاذان والعودة البرنامج حتى دون اعتذار للمشاهدين عن هذا الخطأ !!!!

يا مدير عام التلفزيون .. ماذا يجري في تلفزيون السودان ؟؟ ما هذه الفوضى الغريبة العجيبة ؟؟ ولماذا الاخطاء تحديدا تصاحب فترات رفع الاذان ؟؟ والله حيرتونا معاكم ..هل هذه الاخطاء الكارثية أخطاء فردية وغير متعمدة أم ان هناك جهات ما داخل التلفزيون تريد ارسال رسالة للمشاهدين ان ادارة التلفزيون لا تهتم كثيرا بمواقيت الصلاة وترفع الاذان في اي وقت وكيفما اتفق ؟؟ هناك مؤامرة محكمة تدور خلف الشاشة ي لقمان . لا يمكن ان تمر هذه الاخطاء المتكررة وبشكل تكاد تكون متعمدة في اوقات بث الاذان … وكما يقولون ( التالتة تابته ي لقمان) . هناك ايادي خبيثة داخل جهاز التلفزيون القومي تعبث بموجهات هذه الثورة وهذه الحكومة ي لقمان .

استبشرنا خيرا بقدوم السيد لقمان لاستلام القيادة في التلفزيون وبما للرجل من خبرات متراكمة في هذا المجال وفي اكبر استديوهات المحطات العالمية وبالفعل نجح في تقديم واحدة من افضل البرامج الحوارية وهو برنامج حوار المستقبل والذي يديره بنفسه .. انت يا السيد لقمان نجحت في هذا البرنامج لاشك في ذلك ولكنك لم تقدم شيئا للتلفزيون غير هذا البرنامج والذي تقدمه انت بنفسك !!! نحن نريد منك ان تنقل التلفزيون من هذه الهوه العميقة من التخلف لا نريدك ان تقدم برنامجا ناجحا ..نريدك ان تقدم تلفزيونا ناجحا بحجم هذا الثورة .

قبل يومين شاهدت حوارا مع فنان شاب ومعه فرقة موسيقية تضم اربعة عازفين قسما بالله هذا الفنان او المدعي الفن وفرقته الكئيبة لا يمكن تقديمهم في مسرح مدرسي ناهيك عن تلفزيون يمثل دولة !! لا فن لا لبس محترم لا صوت جميل .. ايه المصيبة النحن وقعنا فيها دي يا لقمان .

أمس خرج التلفزبون عن المألوف وقدم افلام ومقاطع فيديو عن ايام الاعتصام .. هذا هو العمل المطلوب .. لو كنت مديرا للتلفزيون لقررت تقديم هذه المقاطع يوميا ولمدة نصف ساعة او اقل على الاقل للحفاظ على جذوة الثورة متقدة في قلوب الشباب .

لم اشاهد التلفزيون بمثل هذا الجمال منذ الثورة .. طالما ادارة التلفزيون فشلت في تقديم برامج بحجم هذه الثورة عليها ان تعيد بث هذه المقاطع لنا يوميا في برنامج ثابت والله ذاك اجدى وانفع من هذه البرامج والمسلسلات الكئيبة التي تبثوها لنا كل يوم .من المؤسف حقا ان بعض التلفزيونات مثل تلفزيون الخرطوم تقدم برامج افضل من التلفزيون القومي .

اما تلفزيوننا القومي … لا اخراج .. ولااستديوهات ترقى للمستوى ولا برامج نستفيد منها ولا …. ولا …
كان الله في عوننا