X

الحاردلو: العالقون بماليزيا يواجهون أوضاعا مادية بالغة السوء

قلل رئيس لجنة العالقين في ماليزيا صلاح حاردلو، من جدوى فتح مطار الخرطوم أمام رحلات إجلاء العالقين، موضحا أنهم يواجهون أوضاعا مادية بالغة السوء، والتزامات طيبية، وأن معظمهم أتى عبر عروض مخفضة.

واعتبر في حديثه بحسب صحيفة السودانى، أن الخطوة قد تكون مربحة لشركات الطيران التي تقل عالقي الدول القريبة من السودان مثل مصر والسعودية، ولفت إلى أن التذكرة الواحدة لعالقي ماليزيا تقدر بنحو الفين و(400) دولار، ذهابا فقط، وتحاول شركات الطيران أن تغطي خسارتها إذا تمت عمليات إجلاء.

وأضاف : أن معظم عالقي ماليزيا هم عرسان نحو (140) عريسا من جملة نحو 300 عالق، موضحاً أنهم يواجهون أوضاعا مادية بالغة السوء إذ أن معظمهم سافر عبر عروض مخفضة تقدمها وكالات السفر في الخرطوم للعرسان لمدة اسبوعين، لكن وبسبب إجراءات كورونا الصحية وإغلاق الأجواء مكث أغلبهم نحو ثلاثة أشهر ليصبح لدى بعضهم التزامات طبية.

ونوه حاردلو إلى أن أحد العرسان اضطر لإجراء عملية ولادة خارج الرحم لزوجته بنحو ألفي دولار.
وامتدح جهود طاقم السفارة في كولامبور حيث ظلت تعمل على معالجة مشاكلهم وقدمت لهم دعما ماليا لمساعدتهم في تكاليف السكن.

الخرطوم: (كوش نيوز)