X

اعرف عدوك ايها المواطن

سيظل الصراع بين الحق والباطل مستمر الى يوم الدين وهنالك من يلبسون الحق بالباطل ولكن اعرف الحق لتعرف اهله.

فى فترة نظام مايو تدهور الاقتصاد تدهورا كبيرا وتحول السودان من دوله منتجه لدوله مستهلكه وانهار الجنيه السودانى الذى كان يساوى 3،3 دولار وهوى لدرجة اصبح الدولار يساوى 4،5 جنيها بالسعر الرسمى واصبح الحد الادنى للاجور الذى كان 60 جنيها لايكفى حاجة اسبوع ناهيك عن شهر لذلك كان من اولويات حكومة السيد الصادق المهدى رفع الاجور حتى تكفى حاجة العاملين فضاعفتها بنسبة 600% ليصبح الحد الادنى 300 جنيه والشئ بالشئ يذكر فجمهورية الكيزان سارت بخطى اسرع من نميرى واستهدفت ايضا قطاع العاملين والمنتجين واذلتهم ووسعت الطبقة الطفيليه التى انتجها نظام مايو وهاهى حكومة الثورة فى شخص وزير الماليه انصفت العاملين وردت اليهم اعتبارهم وشجعت المنتجين ليتحول السودان من مستهلك الى منتج ويزدهر الاقتصاد ولكن الشيوعيين عارضوا هذه الزيادات ورفضوها وكانوا يسعون للاطاحة بوزير الماليه ليتولاها كبلو ليبتلع الزيادات ويحرم مستحقيها ولكن وزير الماليه الصنديد الجسور سار بثبات من اجل وطنه ومواطنيه الذين ضحى بوظيفته المرموقه لاجلهم فيا ايها المواطن لايستغفلك العقائديون الشموليون حملة لواء الدمار الذين شعارهم جوع كلبك يتبعك ان كانوا شيوعيين اوكيزان فهم سواء واعلم ان عزتك وكرامتك فى حريتك التى تنتزعها بروح ودماء شهدائك فلاتفرط فيها هذه المره فقد جاء الحق وزهق الباطل فهل عرفت عدوك ام ليس بعد؟