X

الشاي الشاي…الشاي بي جاي!

أخبار ورسائل واتساب دايما مضروبة.عشان كدا؛ كثير منها لا تهتم بيها…قبل أيام كتب أحدهم أن كتاب أخبار الزمان لابن شالوقية تنبأ عن كورونا قبل مئات السنين. وأورد نصا منقولا من صفحة 600 وكذا. أعرف هذا الكتاب وهو للمسعودي، وعدد صفحاته 300 فقط.

هذا الصباح وردني تقرير أن المفكر الأميركي تشومسكي ذكر لمجلة فرنسية اسمها كذا بأن أميركا هي التي نشرت هذا الفيروس في الصين.لجأت إلى موقع تشومسكي ووجدته غير محدث من سنوات. أما المجلة المذكورة، فلا وجود لها.

قبل قليل وصلتني رسالة واتساب تقول إن الشاي علاج لكورونا، والخبر منسوب للسي إن إن.ولكي أتأكد من الرسالة، بحثت عنها، فوجدت موقعاً هندياً أنزلها وعلق عليها بأنها محتوى زائف.

تعلمنا في كلية الإعلام المعادلة المعروفة للشائعة: حدث ضخم + غموض = شائعة.

كورونا حدث ضخم جدا، مع غموض وعدم يقين والنتيجة ما نرى. وعليهن فإن الطريقة المثلى للتعامل مع أخبار كورونا أن نردها إلى أهل العلم. قال الله تعالى:
وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا “. (النساء: 83).