الحكومة و”الجبهة الثورية” تبدآن مفاوضات السلام بجوبا

قالت الجبهة الثورية إنّها تلّقت دعوة رسمية من قبل حكومة جنوب السودان لبدء المباحثات مع الحكومة السودانية، التي من المنتظر أنّ تبدأ في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وقال الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية، في تصريحٍ لـ(باج نيوز)، إنّهم سيلبون الدعوة، ودعوة حكومة جنوب السودان للجبهة الثورية تأتي تماشياً مع الاتفاق الذي تمّ تحت رعايتها بين الحكومة السودانية والحركات المسلّحة في إطار وقف الحرب وإحلال السلام في المرحلة المقبلة.

وبحسب اليوم التالي تضم الجبهة الثورية حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، حركة العدل والمساواة التي يتزعمها خليل إبراهيم، والحركة الشعبية “قطاع الشمال” بقيادة مالك عقار.

وفي ذات السياق، قال الناطق باسم مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، في تصريحٍ مقتضب، إنّه لا يوجد أيّ اتجاهٍ لتأجيل مباحثات السلام، مشيرًا إلى أنّ وفد الحكومة سيغادر غداً (الأحد) إلى جوبا.

وفي الحادي عشر من سبتمبر الماضي، وقعت الحكومة السودانية والحركات المسلّحة على اتفاقٍ، نصّ على أنّ تبدأ المفاوضات في أكتوبر، ولمدة ثلاثين يوماً، بجانب وقف شامل لإطلاق النار بين الطرفين، وإلغاء أحكام الإعدام التي تواجه قادة الحركات المسلّحة، وإطلاق أسرى الحرب.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد