“الاتحادي الأصل” يرحب بمفاوضات جوبا

أعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل الذي يتزعمه محمد عثمان الميرغني، ترحيبه باستئناف التفاوض بين الحكومة والحركات المسلحه بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا، يوم الإثنين. وطالب الحزب بتوفر الرغبة الجادة لتحقيق السلام والاستقرار بالبلاد لكل الأطراف.

 

وقال القيادي بالحزب، يس عمر حمزة، إن  الاتحادي الأصل يتطلع لأن تكون الإرادة والرغبة في تحقيق السلام وإيقاف الحرب متوفرة لدى الأطراف لإنهاء الحرب المتطاولة والوصول إلى اتفاق سلام شامل يحقق الاستقرار بالبلاد.

 

وبحسب الشروق أكد حمزة، بحسب وكالة السودان للأنباء، دعم الحزب الاتحادي الأصل بزعامة مولانا محمد عثمان الميرغني، لجهود السلام، معتبراً دعوة سلفاكير رئيس دولة الجنوب للفريق البرهان رئيس مجلس السيادة للمشاركة في الجلسة الافتتاحية للمفاوضات تؤكد اهتمام جوبا بالسلام في السودان الذي بدونه لن يتحقق الاستقرار.

 

وجدد موقف الحزب الاتحادي الأصل الداعي للم الشمل وتحقيق التوافق الوطني بين مختلف المكونات في السودان.

 

وحول استضافة جوبا للمفاوضات قال “أياً كان مكان التفاوض نتطلع لأن تلتزم كل الأطراف بالواجب الوطني وتسعى بجدية لتحقيق السلام”.

 

يشار إلى أن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل كان قد وقع مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو في القاهرة مؤخراً، تحدثت عن توحيد الجهود لتحقيق السلام والتنسيق بين الجانبين.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد