“الحرية والتغيير” تبدأ اختيار مرشحي المجلس التشريعي

بدأت مكونات بتحالف “قوى إعلان الحرية والتغيير” اختيار أسماء مرشحيها للبرلمان الانتقالي. وقطع التحالف بعدم إمكانية تأخير تشكيل المجلس التشريعي لأكثر من (90) يوماً من دخول الوثيقة الدستورية حيز الانفاذ.

 

وقال القيادي بالحرية والتغيير بابكر فيصل أمس، إن المكونات الخمس المشكلة لتحالف قوى الحرية والتغيير ستشارك في البرلمان الانتقالي، مشيراً إلى أن بعض المكونات بدأت في جمع السير الذاتية لبعض المرشحين بغية دراستها والاتفاق على ترشيحهم.

وأوضح فيصل بحسب صحيفة الإنتباهة، إن لجنة الترشيحات التي اختارت أعضاء مجلس السيادي “المدني” والوزراء ستواصل عملها باختيار مرشحي المجلس التشريعي الانتقالي. وقال إن قوى الحرية والتغيير لم تحدد بعد عدد الترشيحات للبرلمان من كل مكون من المكونات الخمس.

 

 

وجزم فيصل بعدم إمكانية تشكيل مجلس تشريعي لجهة أن الوثيقة الدستورية تنص على اختيار مجلس تشريعي بعد (90) يوماً من بدء الاتفاق حيز التنفيذ على أن ينعقد اجتماعاً مشتركاً بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء لتولي صلاحيات المجلس التشريعي إلى حين تشكيله.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد