X

الجبهة الثورية توجّه رسائل لـ”حمدوك”

الخرطوم: باج نيوز

وجهّت الجبهة الثورية رسالة إلى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، تضمّنت الدعوة لرفض قوائم المرشحين والمرشحات للمناصب الوزارية والمجالس المتخصصة وإجراء مشاورات أوسع قبل تكوين الحكومة، مطالبةً في الوقت ذاته بإعادة هيكلة الدولة وعدم إعادة النظام القديم.

وبحسب بيانٍ أطلّع عليه”باج نيوز” فإنّ الجبهة أشارت في رسالتها لرئيس الوزراء أنّها طرف أصيل ومؤسس لقوى الحرية والتغيير، وأنّه لم يتمّ الاتصال بقيادتها، مشيرةً إلى أنّ ما يحدث محاصصة وبصورةٍ قبيحة.

وأكّدت الجبهة الثورية أنّه لا علاقة لها بتكوين أجهزة الحكم الانتقالي بالخرطوم، وأنّه تمّ تغيّيب قضايا السلام والمواطنة بطريقة متعمّدة من أجل الانفراد النخب بالحكم.

وتسلّم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قوائم المرشحين للمناصب الوزارية مؤخرًا بيد أنّه طلب التأجيل لمراجعة القائمة بعد الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير,

وأضافت الجبهة في بيانها”سياسة إقصاء الهامش المتعمّدة ستمزّق صفّ الثّورة وأنّ الفصل بين قضايا الديمقراطية والسلام يكرّر تجارب الماضي المريرة، وأن ما يجري في الخرطوم من تكوين لمؤسسات الفترة الانتقالية فيه خللٍ كبير”.

والجبهة الثورية واحدة من مكونات قوى الحرية والتغيير وتضم  “3” حركات بقيادة تحرير السودان التي يترأسها أركو مني مناوي، الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة مالك عقار، وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم.

وأوضحت الجبهة أنّ ما يحدث ما هو إلا توظيفٍ لتجارب النخب في الاستيلاء على الثورات للوصول إلى الحكم.

وتابعت” ما يحدث محاولة للاستيلاء على حصاد ثلاثين عامًا من نضال الشعب”.

وكانت الجبهة الثورية قد رفضت التوقيع على الوثيقة الدستورية التي اتفق عليها المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في مطلع أغسطس الجاري وأكّدت تجاوزها مبادئ محورية في قضية السلام.