إسطنبول تستضيف المواجهة التاريخية بين ليفربول وتشيلسي و”صلاح” يغرّد بالتركي



ترك برس

تستضيف مدينة إسطنبول التركية، غداً الأربعاء، مواجهة رياضية تجمع بين الإنجليزيين ليفربول بطل دوري أبطال أوروبا، وتشيلسي بطل الدوري.

ومن المقرر أن يشهد ملعب “فودافون أرينا” على الشق الأوروبي من إسطنبول، مباراة السوبر الأوروبي النسخة (44) في افتتاح المباريات الأوروبية لموسم 2019 /2020.

وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تجمع فريقين إنجليزيين، والمرة الثامنة التي تجمع فريقين من نفس البلد.

هذا ويدخل ليفربول اللقاء باحثاً عن لقبه الرابع في السوبر الأوروبي بعد أن توّج به من قبل 3 مرات أعوام 1977 و2001 و2005، وحل وصيفا مرتين عامي 1978 1984.

ويتمنى ليفربول استمرار صحوته بعد بداية الدوري الإنجليزي الممتاز (البريمرليغ) الجمعة الماضي واكتساح ضيفه نورتش سيتي بأربعة أهداف لهدف، بعد السقوط في مباراة السوبر الإنجليزي أمام مانشستر سيتي بضربات الترجيح، والتي يراها البعض مجرد مباراة تكريمية وليست بطولة بمعنى الكلمة، وفقاً لما ذكرته “الأناضول”.

ويمتلك ليفربول قوته الضاربة كاملة بوجود المصري محمد صلاح والبرازيلي فيرمينيو والسنغالي ساديو ماني فيما يعد أهم وأبرز غياب للحارس البرازيلي أليسون بيكر الذي تعرض للإصابة يوم الجمعة في افتتاح البريمرليغ.

على الجانب الآخر، يبحث تشيلسي عن لقبه الثاني في السوبر الأوروبي بعد أن توج مرة من قبل عام 1998، وحل وصيفا مرتين عامي 2012 و2013.

ويدخل تشيلسي المباراة حاملا خسارة قاسية في افتتاح مبارياته في البريمرليغ أمام مانشستر يونايتد بنتيجة 0 – 4، ويريد أن يخرج سريعا من الحالة السيئة التي دخل فيها اللاعبون بسبب النتيجة الكبيرة، وسيكون الفوز بالسوبر الأوروبي أفضل طريق للخروج منها.

ويعد هذا السوبر الأوروبي الأول لفرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي كمدرب وليس لاعبا، ويريد تحقيق أول بطولة له وهو على رأس الجهاز الفني لتشيلسي.

في السياق ذاته، وجه المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول التحية باللغة التركية لعُشاق كرة القدم في تركيا، قبيل المباراة المذكورة.

وفي تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”، كتب “صلاح” قائلاً:  “Merhaba Türkiye – مرحباً تركيا” بعد وصول فريقه إلى إسطنبول على متن طائرة خاصة، لتنال تغريدته تفاعلاً كبيراً من قبل الجماهير التركية.

اترك رد