X

خلاف بحزب “الأمة القومي” حول الموقف من الإضراب

أعلن حزب الأمة رفضه الإضراب العام المعلن أعلن حزب الحرية والتغيير يومي الثلاثاء والأربعاء معتبراً أن الإضراب سلاح وارد في ظروف متفق عليها، ويقرره – إن لزم – مجلس قيادي ينتظر تكوينه من تحالف إعلان الحرية .

في وقت أعلن “التيار الثوري” بالحزب رفضه لموقف الحزب الرافض للإضراب، وقال الحزب في بيان أمس أن المجلس القيادي المرتقب ينتظر تكوينه في اجتماع لمكونات الحرية والتغيير اليوم الإثنين في دار الحزب بأم درمان، كما قرر ذلك اجتماع جامع للتحالف انعقد يوم الخميس المنصرم .

وأكد أن اجتماع مجلس التنسيق الأعلى للحزب استمع لمذكرة قدمها الرئيس الصادق المهدي لمعالجة الموقف السياسي ووافق عليها من حيث المبدأ، وأدخل عليها بعض الملاحظات في الترتيب والتوقيت وقرر توسيع التشاور مع الحلفاء حولها .

من جانبه قال “التيار الثوري” في بيان له أن مؤسسات الحزب وقياداته الحالية يضعون الحزب وكوادره في مواقف مخزية ومربكة بعيد عن تطلعاتهم وأشواقهم على مدى زمن طويل خاصة الأيام والأحداث التي تلت وسبقت ثورة 19 ديسمبر .

معتبراً وبحسب صحيفة الجريدة، إن رفض الدعوة للإضراب العام بحجج وأعذار واهية وضعيفة أساء لصورة الحزب وكوادره إساءة بالغة، معلناُ المشاركة في الإضراب .

الخرطوم (كوش نيوز)