X

“الشيوعي” يتمسك بالأغلبية والرئاسة للمدنيين في مجلس السيادة

أعلن الحزب الشيوعي تمسكه بحصول المدنيين على الرئاسة وأغلبية عضوية مجلس السيادة، وقال: “لن نقبل بأي تراجع عن هذا الموقف الذي تدعمه جماهير شعبنا، التي قدمت التضحيات الجسام خلال الثلاثين سنة الماضية وفي ثورة ديسمبر 2018م وفي إعتصامها في العاصمة والأقاليم” .

وقال الشيوعي في بيان أمس، إنه إتضح من سير المفاوضات أمس الأول، تعنت المجلس العسكري وتمكسه بأن تكون له أغلبية ورئاسة في مجلس السيادة، وأضاف: “وهذا من شأنه التأثير على عملية تحقيق الثورة لأهدافها المتمثلة في تصفية بقايا النظام الفاسد، ولجم الثورة المضادة التي بدأت تنشط في محاولة يائسة لإعادة عقارب الساعة للوراء، وتصفية مليشيات الإسلامويين وإعادة هيكلة جهاز الأمن والمخابرات لجمع المعلومات وتحليلها ورفعها فقط ”

وزاد وبحسب صحيفة السوداني: “الى جانب قطع الطريق أمام أهداف الثورة في محاسبة رموز النظام الفاسد، وإستعادة ممتلكات الشعب المنهوبة وإلغاء كل القوانين المقيدة للحريات” .

الخرطوم (كوش نيوز)