X

صورة لمراسلة العربية “رفيدة ياسين” محاطة بعدد من الجنود في محيط القيادة بالخرطوم تثير التساؤلات بمواقع التواصل

أثارت صورة متداولة بمواقع التواصل الإجتماعي لمراسلة قناة العربية الحدث، الاعلامية السودانية رفيدة ياسين وهي محاطة بعدد من الجنود يوم الجمعة في محيط القيادة العامة بالعاصمة السودانية الخرطوم، أثارت عددا من التساؤلات حولها ومناسبتها.
وأوضحت “ياسين” بتغريدة على حسابها بتويتر شرحا قائلة : دبّت الحماسة في نفوس ضباط الجيش خلال ترديد أغنيات وطنية، فأطلقوا النار في الهواء بكثافة، ذهبت بعيدا وطلبت منهم، عدم إطلاقه خلال الاحتفالات حتى لا تصيب رصاصة طائشة أحدا، فأمسك بيدي وقال لي يا كنداكة ما تقلقي وجيشك جمبك إحنا حَرَّم نموت قدامك عشان نحميكي.
وعلق المدون الخبير في الشئون العسكرية “طارق محمد خالد” على الصورة موضحا : بأن هذا  التشكيل  معلوم  ومعروف ومعتاد  لحراسة  القائد عند عندما  يفتح  كمين او تصل رشقات رصاص بغتة او دوي  إنفجار اوإستهداف  قناص.
مضيفا: عندما  سمع  دوي  طلقة قريبة وكانت  من جندي  إبتهاجاً جربته بنتنا رفيدة  يس مراسلة الحدث واختبرته.
وختم “طارق” بختك كنت محاطة بفدائيين مستعدين لتلقى الرصاص عنك بدلاً عن الواقي الذي تعودتِ إرتدائه.
الخرطوم (كوش نيوز)