X

بيان للمجلس القومي لرعاية الطفولة حول حادثة الطفلة سماح الهادي

الخرطوم 25-3-2021 (سونا)- عبر المجلس القومي لرعاية الطفولة تطلعه إلى رؤية خطوات صارمة من الأجهزة العدلية حيال قضية وفاة الطفلة سماح الهادي والقضايا المشابهة بغض النظر عن علاقة الجاني بالضحية حال ثبوت الإعتداء عليها.

وأكد المجلس في بيانه انه يتابع باهتمام كبير الإجراءات التي اتخذتها النيابة والشرطة وما تسفر عنه من حقائق حول وفاة الطفلة، واشار إلى إن ألآف الاسر في السودان تنظر ما تسفر عنه تلك الإجراءات.

وأشار البيان الى أن المجلس منذ تكوين الحكومة الإنتقالية وبالتعاون مع القطاعات المختلفة دفع بمقترحات اصلاحات تشريعية كبيرة فيما يلي حماية الاطفال من كل اشكال العنف وفي كل السياقات بما في ذلك داخل الأسرة، وعبر عن تطلعه إلى إجازة هذه القوانين بالسرعة اللازمة، وأن المجلس بدأ في إجراء مسح قومي شامل للعنف الموجه نحو الاطفال في كل السياقات (المنزل والمدرسة ,الشارع ,المؤسسات العقابية ومؤسسات الرعاية) وذلك بغرض تطوير خطة عمل قومية للتصدي له.

ودعا المجلس متخذي القرار الى زيادة الإنفاق علي قطاعات الطفولة عموما وعلي وجه الخصوص تطوير وتثوير خدمات قطاع عدالة الاطفال، مشيرا إلى إن حماية الأطفال من كافة أشكال العنف مسئولية تضامنية بين الدولة والمجتمع ومنظمات المجتمع المدني، كما دعا كافة الآباء والامهات وكل من يرعى الأطفال أن يلتزم بالرفق والإحسان في معاملة ما اؤتمن عليه.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”