“3” مخاطر تهدّد الهلال أمام المريخ الفاشر قبل ملاقاة ممثل زنزبار

الخرطوم: باج نيوز

يقص الهلال الخرطوم مساء اليوم”الجمعة” شريط مبارياته في بطولة الدوري الممتاز بمواجهة مريخ الفاشر، في مباراة يسعى خلالها لتأكيد رغبته الكبيرة وعزمه على الاحتفاظ بلقب النسخة الـ”24″، وبرغم من أن الفريق على استعداد تام للمواجهة إلا أن هناك عديد من مخاطر قد تهدّد”الأزرق” في جولة اليوم قبل التحدي المرتقب في البطولة الأفريقية أمام جي كي زنزبار في تمهيدي دوري أبطال أفريقيا المقرّر لها الثلاثاء المقبل..”باج نيوز” يوردها في المساحة التالية.

 

1

الإصابات

أكبر خطر يمكن أن يهدّد الهلال عندما يحل ضيفًا على المريخ الفاشر في مباراة اليوم هو عامل الإصابات، الذي سيشكل عقبة للفريق وهو مقبل على مواجهة قوية في دوري أبطال أفريقيا أمام جي كي زنزبار الثلاثاء المقبل، علاوة على ذلك فإن المباراة تقام على ملعب شكت منه الفرق كثيرًا لعدم جودة أرضيته  الأمر الذي يتسبب في الكثير من المتاعب للاعبين، وهو ما يجعل نجوم الهلال في حاجة إلى تفادي إي تدخل عنيف تجنبًا للإصابات،وكان الأزرق قد فقد مؤخرًا قائده محمد بشة لعامل الإصابة التي تعرّض لها في مباراة المريخ على شرف احتفالات عام زايد.

2

الإرهاق

تسبق مباراة الهلال اليوم أمام مريخ الفاشر جولة جي كي زنزبار بـ”96″ ساعة فقط، وهو أمرًا قد يشكل إرهاقًا للاعبي الهلال خصوصًا وأن المباراة تقام خارج الخرطوم، لذلك سيكون اللاعبين مطالبين بتوفير الجهد للمباراة الأفريقية تجنب الإرهاق إلى حدٍ ما لضمان ظهور جيّد في موقعة الثلاثاء، وربما يكون للتونسي إيراد الزعفوري رأيًا آخر بالاعتماد على تشكيلة ما بين العناصر الأساسية والبديلة لخلق توازن وإراحة الأساسيين قبل ملاقاة الزنزباري، لا سيما وأن التونسي كان قد استدعى في وقت سابق “4” عناصر من فريق الشباب لدعم تشكيلته في المرحلة المقبلة وهو ما قد يفتح الباب واسعًا لظهور أسماء جديدة يقاوم بها خطر الإرهاق قبل الموقعة الأفريقية.

3

حمى البدايات

دائمًا ما تكون البداية في أي منافسة لأي فريق أمرًا معقدًا إلى حد ما لعدة اعتبارات؛ من بينها عدم وصول اللاعبين إلى درجة عالية من الانسجام بجانب التوقف لفترة عن اللعب التنافسي،علاوة على انضمام عناصر جديدة ربما لم تجد الفترة الكافية لخلق التفاهم المطلوب، مباراة الهلال اليوم أمام مريخ الفاشر دون شك صعبّة للضيوف، لجهة أنها ستلعب خارج ملعبه، كما أن الفريق لم يصل بعد مرحلة الانسجام لعدم خوضه لمباريات تجريبية عديدة بجانب عدم تواجد عناصره الأساسية في التدريبات خلال المرحلة الماضية لانضمام الغالبية للمنتخب الوطني بقيادة فارس عبد الله، السمؤال ميرغني، وليد الشعلة، مؤمن عصام، ولاء الدين موسى”، وسيكون الهلال مطالبًا بتفادي حمى البداية من أجل تجنب الضغوطات فأي تعثر في مباراة اليوم قد يلقي بظلال سالبة في موقعة الثلاثاء الأفريقية.

 

اترك رد