التيار: جريزلدا: عبد الله الطيب فصل من الجامعة بدافع الغيرة والحسد

الخرطوم: باج نيوز

رسمت جريزلدا أرملة البروفيسور عبد الله الطيب صورة مظلمة لأوضاع الفنون التشكيلية في البلاد، معتبرة أن السودان يفتقد لمتحف قومي يهتم بالأعمال اليدوية والتشكيلية، مطالبة الحكومة بضرورة إنشائه.

وأعلنت جريزلدا في تصريحات أوردتها صحيفة التيار الصادرة اليوم”الجمعة” عن صدور كتاب جديد بالعربية والإنجليزية تحت عنوان”الخرطوم بعيون الرسامين”، وأنها شرعت مع مجموعة لجمع الكثير من أعمال التشكيليين والفنانين عن الخرطوم.

وطالبت الحكومة بالتشدد في قضايا الورثة وضرورة نزع الحكومة للمباني بعد مرور “5” أعوام حال دون توزيع أملاك” المتوفين”.

وأشارت إلى أن قضايا الورثة في السودان بها الكثير من المشاكل والمعيقات ولفتت إلى أن أغلب المباني المتواجدة في منطقة الخرطوم وسط، لم يتم تأهيلها وتشييدها وبها مشاكل في الورثة.

في اتجاه منفصل أرجعت فضل البروفيسور عبد الله من جامعة الخرطوم إبان حقبة نميري بداقع الغيرة والحسد، وكذلك عدم تعيينه مديرًا للجامعة، وأن الحكومات المتعاقبة ظلمت البروفيسور.

وأشارت إلى أن أعمال البروفيسور تعرضت للسرقة وتجاوزات في الملكية الفكرية خاصة كتابه” المرشد إلى فهم أشعار العرب وصناعتها”.

وقالت جريزلدا إن أول لقاء لها مع عبد الله الطيب قد صوب إليها انتقادات شرسة، منتقدًا استعمار بلادها لبلاده، إلا أنها لم تعر ذلك اهتمامًا وأسرتها ملامح وجهه وابتسامته الجذابة.

اترك رد