X

تدشين الحملة المشتركة للحمى الصفراء والشلل العضلي بولاية كسلا

كسلا 23-3-2021 (سونا)- دشنت ادارة تعزيز الصحة بالادارة العامة للرعاية الصحية الاساسية بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية كسلا بالتعاون مع برنامج التحصين الموسع، دشنت الحملة المشتركة للحمى الصفراء والشلل العضلي بالاضافة للتطعيم ضد الكوليراء في مناطق اللاجئين الجدد بمنطقة حمداييت بمحلية ريفي ود الحليو نسبة لحساسية المناطق والاوبئة في المنطقة التابعة للاجئين .

واوضحت مدير ادارة التحصين بولاية كسلا ست البنات عثمان صديق ان الحملة التي تستمر في الفترة من الثالث والعشرين من مارس الجاري وحتى الثامن والعشرين منه تستهدف الاطفال من عمر (9) اشهر الى (6) سنوات حيث سيتم تطعيم (427) الف طفل بلقاح الحمى الصفراء بالاضافة الى (106) الف طفل من سواقط حملات الشلل للاعوام 2016 ــ2017 .

وقالت ان الحملة تاتي مخالفة للحملات السابقة في اتباع استراتيجية التنفيذ من منزل الى منزل باعتمادها هذه المرة استراتيجية المراكز الثابتة والمؤقتة والفرق الجوالة، واضافت ان هذه الحملة تختلف ايضا عن سابقاتها ذلك بادخال الجرعة الثانية للشل العضلي والحمى الصفراء في التطعيمات الروتينية والتي اصبحت من المطلوبات العالمية.

واكدت ست البنات انه كلما حققت ادارة التحصين الموسع نجاحات كلما زادت اللقاحات مشيرة الى ان برنامج التحصين الموسع كان يشمل (6) من امراض الطفولة واصبح الان يشمل (11) مرضا بعد ادخال الجرعة الثانية للقاح العضلي والحمى الصفراء بحيث يكون التطعيم ضد (12) من امراض الطفولة من الاوبئة مشيرة الى انه تم ادخال التطعيم ضد السحائي مما ادى الي انعدام الحالات او حدوثها متفرقة بالاضافة الي ادخال التطعيم ضد الالتهاب الرئوي وادى ايضا الى تقليله، واعربت ست البنات عن تمنياتها بان تكلل الحملة بالنجاح ، وامنت علي اهمية تكثيف الاعلام في الحملة لحفز المواطنين للاقبال على خدمات التحصين.

من جانبة اشاد مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية المكلف الدكتور منتصر ابراهيم بادارة التحصين لدورهم الفاعل في تنفيذ الحملات الروتينية ضد الامراض الوبائية وحماية الاجيال مشيرا الى عدم تسجيل الولاية لاي حالة لشلل الاطفال خلال نوفمبر الماضي .

وقال ان النسب العالية في تنفيذ الحملات يمنح المناعة المجتمعية العالية منوها في هذا الصدد الى انه تم تسجيل نسبة 96% في حملة الشلل السابقة بالولاية، وأكد د.منتصر على ضرروة تفعيل دور الاعلام والتوعية المجتمعية وايصال الرسائل الايجابية خلافا للرسائل السالبة في التحصين والتطعيم الذي اصبح متجاوزا للاطفال ليشمل الكبار كما هو في جائحة كورونا والكوليرا.

واكد مدير المكتب الاقليمي لليونسيف بشرق السودان د. ابراهيم لبد حرصهم على التعاون مع وزارة الصحة في تنفيذ الحملة التي تشمل الولايات الشرقية الثلاثة، وشدد على حرص اليونسيف لتوفير اللقاحات ضد الامراض الوبائية معربا عن تمنياته بان تكون الحملة موفقة وناجعة وتصل الى اكبر عدد مستهدف مضيفا ان التغلب على الامراض التي تشكل خطرا كبيرا على المجتمعات او القضاء عليها او التقليل منها يتم من خلال التعاون بين كافة الشركاء.

من جانبه اكد ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور نعمة سعيد على دور المواطن في الحملة بالاضافة الى اهمية الوعي مشيرا الى حرص الحكومة السودانية على ايصال اللقاحات الفعالة والمجازة من قبل الصحة العالمية .

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”