X

إستيعاب اللاعبين اللاجئين من دولتي اثيوبيا وجنوب السودان

الدمازين21-3-2021(سونا) – أصدرت هيئة رعاية البراعم والناشئين والشباب بولاية النيل الازرق، توجيها لمجالس إدارات الروابط و الأنديه بإستيعاب اللاعبين اللاجئين من دولتي اثيوبيا وجنوب السودان في الأنشطة الرياضية والثقافية والإجتماعية  على مستوى المحليات كافة، تأكيدا لرسالة ودور الناشئين  في المجتمع من خلال تحقيق التواصل الاجتماعي  وإدماج الناشئين

والشباب عبر الانشطة.
وتجديد  إلتزام الهيئة بالمضي قدماً في ترسيخ مفاهيم السلام و التعايش السلمي عبر الرياضة.

وفي تصريح (لسونا) قال الأستاذ وليد علي آدم رئيس هيئة رعاية البراعم والناشئين والشباب المكلف  إنهم ماضون رغم المعوقات والتحديات  في تأسيس وتثبيت اللبّنات الأساسية للنهوض بقطاع الناشئين، مبيناً أن القواعد العامة للناشئين وضعت ضوابط محددة لتسجيل وقيد اللاعبين، وتعتبر حالات اللاعبين اللاجئين والأجانب حالات خاصة يتم التعامل معها في إطار تعزيز السلام والدعم النفسي وإدماج الشباب خاصة وأن بعض المحليات تشهد عودة طوعية، وبعض المحليات إستقبلت أعداد كبيرة من  اللاجئين من دول الجوار.

الأستاذ محمد إبراهيم  زروق سكرتير الناشئين بالولاية أوضح بأن القواعد العامة التي اجيزت أواخر  2020  تمثل حجر الزاوية في ترقية قطاع الناشئين، وتقدم بالتهنئة لرابطة الدمازين وسط لنيلها الريادة والتميز باعتبارها أول رابطة تكمل عملية حصر و قيد اللاعبين وإستخراج البطاقات وفقاً للضوابط المجازة، كاشفاً عن ملامح  خطة  الهيئة لإثراء النشاط الرياضيّ بالمحليات المتأثرة بالحرب إلا أن ضعف التمويل يشكل عقبة حقيقية أملآً أن تساهم المنظمات في دعم الأنشطة الرياضية

والثقافية والاجتماعية لهيئة رعاية البراعم والناشئين والشباب بالولاية.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”