سياسي / الأمم المتحدة تدعو إلى تفادي تصاعد الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا بأي ثمن

الأمم المتحدة 14 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 22 نوفمبر 2018 واس أعرب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، عن قلقه البالغ إزاء أنباء تفيد بوقوع أعمال عدائية في شمال غربي سوريا، بما فيها المناطق التي يعتقد أنها موجودة في المنطقة المجردة من السلاح أو بالقرب منها، مما قد يؤثر على حماية وسلامة المدنيين. وجاء في المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدث باسم الأمم المتحدة، أن هناك تقارير تفيد بوقوع اشتباكات في عدة مناطق بين قوات نظام الأسد والجماعات المسلحة غير التابعة للدولة، أسفرت عن العديد من الضحايا المدنيين، فضلا عن حدوث نزوح مؤقت. وذكرت التقارير أن هناك أعمالًا قتالية في ريف جنوب حلب، وقصفاً في شمال حلب وشرق وجنوب إدلب، وكذلك في شمال محافظة حماة. ودعت الأمم المتحدة إلى تفادي تصاعد الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا بأي ثمن حيث سيتعرض للخطر حوالي ثلاثة ملايين شخص من النساء والأطفال والرجال في إدلب والمناطق المجاورة. وقالت إن تلك الأعمال ستؤدي إلى معاناة إنسانية على نطاق لم يشهده الصراع من قبل. وتواصل الأمم المتحدة حث جميع الأطراف على احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، وممارسة أقصى درجات ضبط النفس. // انتهى // 20:21ت م 0275

اترك رد