X

تجمع نساء السودان يعلن تضامنه ودعمه للموقف التفاوضي للحركة الشعبية

الخرطوم-17-3-2021(سونا)-أعلن تجمع نساء السودان عن تضامنه للموقف التفاوضي للحركة الشعبية لتحرير السودان- الشمال، على مائدة المفاوضات المستمرة حاليا، مؤكدين دعمهم لشعب اقليم جبال النوبة لخلق نظام يحقق العدالة والكرامة الإنسانية بعيدا عن الاقصاء والتهميش يحكم بالعلمانية.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي لتجمع نساء السودان الذي عقد بمنبر (سونا) اليوم حول زيارة الوفد النسائي للمناطق المحررة الواقعة تحت سيطرة الحركة الشعبية.

وقالت خالدة عبد الرحيم عضو التحالف النسوي إن زيارة تجمع نساء السودان لإقليم جبال النوبة هدف للوقوف على أوضاع النساء والأطفال والأوضاع الإنسانية عامة في هذه المناطق، مضيفة بأن  النساء والاطفال هم من دفع الثمن الأكبر من فاتورة الحرب مبينة أن الزيارة تمت لمدينة كاودا ومقاطعات هيبان ودلامي وأم دورين والبلام بالإضافة إلى معسكرات اللاجئين بدول جنوب السودان بايدا وفامير واجوانق طونق لافتة إلى ضعف النظام الصحي والتعليمي الذي يعتمد على دعم المنظمات الدولية والدعم الذاتي.

وأشارت أم نعيم النور عضو الاتحاد النسائي السوداني أن تحقيق استدامة السلام والتي تعثرت منذ الاستقلال، هي مفتاح حقيقي لتحقيق سودان الحرية والسلام والعدالة وأضافت بأن تأسيس تحالف نسوي مشترك مع نساء الحركة الشعبية لدعم الموقف التفاوضي بهدف الوصول إلى السلام الشامل ونبهت إلى توصل شعب جبال النوبة إلى قيادة وطنية متفق عليها ومشروع وطني هو السودان الجديد.

وأكدت رانيا محمد صلاح عضو سودانيات للتغيير أن الوفد ضم مجموعات نسوية تدعم جهود تحقيق السلام وهي مطلوبات جماهيرية لشعب جبال النوبة لافتة إلى الأوضاع المتردية بسبب الحرب ودمار البنية التحتية وأن تحسين الأوضاع يشمل الشق الاجتماعي بتحسين أوضاع المواطنين خاصة النساء والأطفال ودعم تحقيق السلام والموقف التفاوضي .

وقالت الأستاذة نادية محمد علي عضو مؤتمر البجا التصحيحي إن الزيارة جاءت بعد أكثر من ثمانية عشر شهرا بعد بدء التفاوض بهدف إنساني وسياسي للوقوف على أوضاع النساء والاطفال الذين حرموا من كل الخدمات والحقوق الأساسية مطالبة بتحسين أوضاعهم الصحية والتعلمية وإيقاف موت أمهات يلقين حتفهن في الطريق إلى المشافي لبعد المسافات مضيفة بتجاهل الإعلام الرسمي في ظل النظام السابق لمشاكل الصحة والتعليم واعتماد النظام على الحلول الأمنية بالتنديد بالحرب وضرب المدنيين في ذات الوقت.

   

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”