مناوي يصل أديس أبابا لبدء مشاورات مع الوساطة حول سلام دارفور

الخرطوم 22 نوفمبر 2018- قالت حركة تحرير السودان إن رئيسها مني أركو مناوي وصل العاصمة الاثيوبية أديس أبابا لاجراء مشاورات مع آلية الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى بشأن عملية السلام في إقليم دارفور.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)

وأفاد المتحدث باسم الحركة محمد هارون في تصريح تلقته (سودان تربيون) الخميس، أن مناوي يرأس وفدا ينتظر أن يجري مباحثات مع آلية الوساطة الأفريقية بمعية حركة العدل والمساواة حول رؤية الحركتين في الوصول الى حل عادل وشامل يخاطب جذور الأزمة السودانية بصفة عامة وقضية دارفور على نحو خاص، علاوة على كيفية توحيد الجهود الدولية وخلق مناخ وأرضية لتحريك العملية السلمية المتعثرة.

وتجئ هذه الخطوة بعد أيام من مشاورات أجرتها الحركتين في العاصمة القطرية شملت الوسيط القطري مطلق القحطاني، علاوة على سفراء غربيين في الدوحة ناقشت تحريك ملف المفاوضات وتوقيع اتفاق يسبق عملية التفاوض الرئيسية.

وشدد المتحدث باسم الحركة على أن تحقيق السلام الشامل يمثل استراتيجية لن تتخلى عنها وتسعى بكل الوسائل ومن بينها التفاوض “لتحقيق دولة المواطنة المتساوية وإنهاء النظام الشمولي الأحادي وإيقاف الحرب”.

وخلال الأسابيع الأخيرة نشط الوسطاء في الملف السوداني بكل من أديس أبابا والدوحة لتحريك جمود المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركات المتمردة في دارفور والمنطقتين – النيل الأزرق وجنوب كردفان، كما ظهر على الخط رئيس دولة جنوب السودان يلفا كير ميارديت في محاولة للإسهام في دفع هذه المساعي المنتظر أن تتوج بالإعلان عن موعد حاسم لبدء جولات تفاوض جديدة تؤدي في نهاياتها الى سلام شامل في هذا البلد

اترك رد