X

افتتاح فعاليات المؤتمر الجامع لمعالجة قضايا السجون

الخرطوم 16-3-2021(سونا)-جدد الفريق اول شرطة حقوقى عزالدين الشيخ على منصور وزير الداخلية إهتمام الدولة بترقية وتطوير بيئة المؤسسات الاصلاحية بالبلاد وجعلها جاذبة لانفاذ البرامج الاصلاحية للنزلاء ومطابقة للنظم والمعايير الخاصة بحقوق الانسان وفق ما نادت به المواثيق الدولية ، 

مشيرا إلى أن السودان خطى خطوات جادة فى تنفيذ الخطط الخاصة بمعالجة تأهيل المؤسسات الاصلاحية بالبلاد أسوة بمدينة الهدى الاصلاحية .

           جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم المؤتمر الجامع (واقع الحال وأولويات الاصلاح والتأهيل فى السجون السودانية)  بدارالشرطة ببرى بحضور الفريق اول شرطةحقوقى خالد مهدى إبراهيم مدير عام قوات الشرطة واللواء شرطة فيصل حاج عربى مدير الإدارة العامة للسجون والإصلاح وجوليان ريلى القائم بالأعمال بسفارة المملكة المتحدة بالخرطوم وتغريد جبر المدير الاقليمى للمنظمة الدولية للاصلاح الجنائي فى الشرق الاوسط وشمال افريقيا

وأبان وزير الداخلية أن المؤتمر فرصة لتعزيز وتقييم  السجون بغرض تأهيلها وإعادة صيانتها لتتوافق مع موجهات الدولة بتأسيس مدن إصلاحية ترتقى بحقوق الانسان خاصة وأن عددا من الولايات شهدت انشاء هذه المدن فيما اكتملت التجهيزات لافتتاح مدينة الخير الاصلاحية بولاية جنوب دارفور اضافة الى جاهزية مدينة سوبا التى تضم عدد(9) مبان جديدة للاحداث والشباب والفتيان ، مشيدا باهتمام ودعم المنظمة الدولية للاصلاح الجنائي فى ايجاد وتقديم الدعم اللازم لتأهيل المؤسسات الاصلاحية حتى تكون منارة للاصلاح.

        كما اوضح اللواء شرطة حقوقي فيصل حاج عربي  مدير الإدارة العامة للسجون والاصلاح  أن المؤتمر  يقام بشراكة وتنسيق بين الإدارة العامة للسجون والإصلاح والمنظمة الدولية للإصلاح الجنائي مكتب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدعم من سفارة المملكة المتحدة بالخرطوم ، مبينا أن المؤتمرناقش عددا من الاوراق التى تم إعدادها بواسطة خبراء من أهل الإختصاص في مجالات تطوير وتأهيل السجون والإحتياجات النفسية لنزلاء السجون بجانب دور القطاعات الشريكة في تأهيل وتطوير المنظومة الإصلاحية وورقة عن دور القضاء في إجراءات المحاكمة والعقوبات البديلة وكذلك تناول المؤتمر الخدمات الصحية والرعاية الطبية للنزلاء وتجربة بعض الجمعيات الطوعية في مجالات الأمومة والطفولة وحماية المرأة فضلا عن المعايير الدولية لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية المنظمة لإدارة السجون.

فيما أشاد جوليان ريلى القائم بالاعمال بسفارة المملكة المتحدة بالخرطوم بالتزام المؤسسات الاصلاحية بالبلاد بمراعاة حقوق الانسان (الاصلاح القانونى) خاصة برامج المرأة والطفل إضافة للالتزام بالجوانب الخاصة بحقوق الانسان ، مؤكدا إلتزام المملكة المتحدة بدعم كافة أنشطة السجون والاصلاح خاصة قضايا النوع والجندر  بجانب إنشاء مراكز تأهيل النزلاء والنزيلات

كما اكدت المدير الاقليمى للمنظمة الدولية للاصلاح الجنائي تغريد جبر  أن المنظمة تعمل وفق شراكة مع الدولة ممثلة فى وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة عبر الادارة العامة للسجون والاصلاح لانفاذ برنامج شمولى يستهدف تأهيل وتطوير بيئة المؤسسات الاصلاحية بالبلاد من خلال خطة عمل تم وضعها بعد الوقوف على المؤسسات الاصلاحية بالمركز والولايات بالزيارة التى قام بها خبراء من المنظمة لتلك المؤسسات ورفع تقرير بشأنها  ، مؤكدة أن تلك المؤسسات ستحصل على الدعم الكامل بغرض التاهيل والتحديث

وقد شهد اليوم الاول للمؤتمر  تقديم عدد(6) أوراق عمل تناولت نتائج التقييم لأوضاع السجون وإحتياجات التأهيل والتطوير بجانب ورقة عن الاحتياجات التدريبية وبناء القدرات وورقة الاطار التشريعى والقانونى للسجون  وورقة أخرى عن دور القضاء في أجراءات محاكمة العقوبات البديله والرقابة القضائية وورقة عن إعادة التأهيل والادماج داخل السجون وبرامج الرعاية اللاحقة.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”