X

وزير الداخلية ومدير عام الشرطة يتفقدان دارالوثائق القوميةَ

الخرطوم 15-3-2021 (سونا)- اكد الفريق اول شرطة حقوقى/ عزالدين الشيخ على منصور وزير الداخلية علي الاهمية الوطنية والتاريخية لدار الوثائق القومية بإعتبارها مرجعية لكافة الشعب السودانى ويجب أن تحظى بالرعاية والإهتمام من كل مؤسسات الدولة والتامين اللازم.

جاء ذلك لدى زيارته التفقدية اليوم لدارالوثائق القومية بالخرطوم رفقة الفريق اول شرطة حقوقى/ خالد مهدى إبراهيم مدير عام قوات الشرطة والفريق شرطة حقوقي/ عيسى ادم إسماعيل مدير شرطة ولاية الخرطوم حيث كانت فى إستقبالهم الدكتورة فاطمة محمد ابراهيم الامين العام لدارالوثائق القومية ومديري الادارات. وأشار وزير الداخلية الى تحديث وتعزيز  الخطة التأمينية   لدارالوثائق القومية إستشعارا لدورها الوطنى الكبير وللمحافظة على الإرث القومى الموجود بها وذلك  بالتنسيق مع جهاز المخابرات العامة  ،  مضيفا أن الدار وبما تحتويه من وثائق وطنية تاريخية تتطلب التأمين الكامل عبر خطة متكاملة تضمن سلامة الوثائق الموجودة وعدم تعرضها لاى مخاطر او مهددات علي ان تتضمن  قوات للدفاع المدنى.

فيما أشار الفريق اول شرطة حقوقى/ خالد مهدى مدير عام قوات الشرطة   إلى أهمية الدار وما تحتويه من كنوز يجب  المحافظة عليها  والإهتمام بها   وحماية الوثائق القومية التى لا تقدر بثمن.

وتناول الفريق شرطة عيسى ادم مدير شرطة الولاية جاهزية شرطة الولاية للقيام بعملية التأمين وفق الخطة الموضوعة من وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة وإيلاءها الاهتمام  والمتابعة اللازمة

واشادت الدكتورة فاطمة محمد ابراهيم الامين العام لدارالوثائق القومية  بإهتمام وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة بتأمين دارالوثائق القومية التى تعتبر ملك للشعب السودانى  يجب  المحافظة عليه   من كافة المهددات.

وقد استمع وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة ومدير شرطة ولاية الخرطوم  الى شرح مفصل عن الدور الوطنى والتاريخى للدار فى حفظ وأرشفة الوثائق القومية قدمته الامين العام لدارالوثائق القومية

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”