الوطني يؤكد بناء علاقة استراتيجية مع الشيوعي الصيني

قال مساعد رئيس الجمهورية، فيصل حسن إبراهيم، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، إن حزبه بنى علاقات ممتدة واستراتيجية مع نظيره الحزب الشيوعي الصيني، مستعرضاً تقدم العلاقات المتميزة بين السودان الصين، والتنسيق الكبير بين المؤسسات بالبلدين الشقيقين.
وامتدح إبراهيم خلال مخاطبته ختام فعاليات مؤتمر الدورة الثانية للحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية، وانعقاد المؤتمر في هذا التوقيت ملوحاً بضرورة الاهتمام بالقضايا التي تؤرق العالم العربي من مشكلات وأزمات.

وجدّد وقوف شعب السودان مع القضية الفلسطينية، وأن المؤتمر الوطني سيتعاون مع كافة الأحزاب العربية تحقيقاً للوحدة والترابط وحل الأزمات.

كما أعلن إبراهيم عن استعداد الخرطوم لانعقاد الدورة الثالثة لمؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية في العام المقبل، مبيناً أن الدورة الثانية أتاحت لوفد السودان فرصة واسعة في الالتقاء بالأحزاب العربية وتنسيق الأدوار.

وفي السياق أكد سفير السودان لدى الصين، أحمد شاور، متانة العلاقات الثنائية بين الخرطوم وبكين.

واعتبر شاور مشاركة السودان بوفد رفيع في الدورة الثانية للحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية دفعة القوية، وهي تبرهن مدى التطور في العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين السودان والصين.

إلى ذلك أفاد رئيس دائرة الصين بالمؤتمر الوطني، محمد السيد، بحسب شبكة الشروق – أن الزيارة حققت نجاحاً كبيراً ووثقت عرى الترابط ووجدت القبول والرضا من الجانب الصيني.

يُشار إلى أن مساعد رئيس الجمهورية قد التقى بممثلي عدد من الأحزاب العربية على هامش انعقاد الدورة الثانية للحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية بمقاطعة هاتشينغ الصينية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد