X

المجلس الأعلى للثقافة والإعلام يدعم مدارس مليط بـ(٢٠٠٠) كتاب ثقافي

الفاشر 15-3-2021 (سونا)- قال رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام بولاية شمال دارفور مالك عبدالله دهب إن المكتبات الثقافية الورقية مازالت تحتفظ بدورها الريادي في نشر العلم والمعرفة بين الأجيال، مشيرا إلى أهمية الإطلاع الثقافي في دعم عملية بناء السلام بدارفور ونشر ثقافة التعايش السلمي وتقبل الآخر ولم الشمل.

وأكد دهب خلال الزيارة التي قام بها اليوم إلى محلية مليط أن إعادة تأسيس المكتبات الثقافية بالمدارس وأحياء دورها يأتي تنفيذًا للخطة الاستراتيجية للمجلس الأعلى للثقافة والإعلام بالولاية التي تهدف لزيادة مصادر المعرفة والاستنارة وسط الطلاب والشباب لمواجهة متطلبات الحاضر والمستقبل.

 وسلم خلال الزيارة ( ٢٠٠٠) ألف كتاب ثقافي دعما لتأسيس مكتبات ثقافية بعدد من مدارس المحلية.

  وأكد مالك في الوقت ذاته استمرار المجلس في دعم المحليات لإحياء المناشط الثقافية وتنشيط فنون المسرح، الدراما والموسيقي، داعيا إلى المزيد من التعاون بين الإدارة التنفيذية لمحلية مليط ومكتب الثقافة والإعلام ولجان المقاومة والخدمات والأجسام الثورية الأخرى لمواصلة أداء دورها في تنفيذ أهداف ثورة ديسمبر.

  وأشاد دهب بلجان المقاومة والخدمات بالمحلية لأدوارها المتعاظمة في الرقابة والمتابعة.

  من جهته أعرب المدير التنفيذي لمحلية مليط بالإنابة وقيادات لجان المقاومة والخدمات ومديري المدارس عن  تقديرهم لزيارة رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام ووفده المرافق إلى المحلية والتي تهدف إلى إعادة إحياء وتأسيس المكتبات الثقافية ومدها بالكتب القيمة، مطالبين بتقديم المزيد من المعينات والأدوات الثقافية والإعلامية للأجهزة والمرافق العاملة في مجال الثقافة والإعلام حتى تضطلع بدورها في ترسيخ المفاهيم الثقافية وتنمية المهارات والقدرات العقلية للطلاب والشباب.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”