X

شراكة إستراتيجية بين السودان ومصر لتوطين صناعة الدواء في السودان

الخرطوم-14-3-2021(سونا)-اتفقت وزارتي الصحة الإتحادية السودانية والمصرية على مواءمة النظام الصحي في البلدين من حيث القوانين ونظم الإدارة والرؤى.

كما اتفق الطرفان على مكافحة فيروس الكبد الوبائي والإستفادة من الخبرات المصرية والإنجازات التي حققتها في مكافحة فيروس الكبد الوبائي وتطبيقها بمعمل إستاك وإدارة الطب العلاجي.

وكشف وزير الصحة الإتحادي د. عمر النجيب أنه خلال الزيارة التي قام بها إلى جمهورية مصر العربية ضمن وفد البلاد الزائر لمصر تم اللقاء مع د. هالة زايد وزيرة الصحة في جمهورية مصر وتم الإتفاق على التعاون في طرق إدارة النظام الصحي وتكوين لجنة مشتركة.

وأشار إلى أنه تم الإتفاق على إنجاز مشاريع الدواء حيث التزمت وزيرة الصحة المصرية بمد السودان بالأدوية المنقذة للحياة وقائمة أدوية المراكز القومية والأمراض المزمنة.

ولفت النجيب إلى أنه تم الإتفاق على بناء شراكة إستراتيجية بين السودان ومصر لتوطين صناعة الدواء في السودان.

وأشار النجيب إلى أن وزيرة الصحة المصرية وعدت بزيارة السودان في القريب العاجل، كما أنها وافقت على دعم المجلس القومي للأدوية والسموم لبناء قدراته المختبرية والفنية والقانونية، مؤكداً الإتفاق على التعاون المشترك في مكافحة ناموس الجامبيا وتوقيع اتفاقية بين البلدين.

وكشف النجيب انه تم التوصل إلى إتفاق بين البلدين لمواصلة العلاج المجاني للسودانيين في مصر دون تحديد عدد معين، بجانب إجراء فحوصات النظر لكافة تلاميذ التعليم العام وتوفير النظارات الطبية مجاناً.

وفيما يخص برنامج تأهيل الأطباء السودانيين وافقت وزيرة الصحة المصرية على إستمرار المنحة المقدمة من مصر 10بعثات للزمالة المصرية، مؤكدا تكوين لجنة بين وزارة الصحة ومجلس التخصصات الطبية لوضع الأسس والضوابط للبعثات.

يجدر ذكر أن وزيرة الصحة المصرية تبرعت ببناء مستشفى متكامل بمدينة نيالا ليكون مركزاً للحوادث والإصابات وجراحة الأطفال حسب طلب الطفل محمد عديل.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”