عام / وزير الصحة يفتتح أول عيادة لـ”المرأة والطفل” في مجمع تجاري بالخبر

الدمام 14 ربيع الأول 1440 الموافق 22 نوفمبر 2018 واس افتتح معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة اليوم، عيادة صحة “الأم والطفل” وهي الأولى من نوعها في المنطقة الشرقية التي يتم تدشينها، وذلك في مجمع تجاري بالخبر. وشهد الافتتاح توقيع عقد الشراكة المجتمعية لإنشاء كلاً من مركز السيهاتي الطبي والكلى في مستشفى القطيف المركزي، ومركز السحيمي الخيري لعلاج اضطرابات النمو والسلوك والتوحد في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام ، ومشروع توسعة مبنى الطوارئ والتأهيل الطبي بمستشفى الأمير سلطان بن عبدالعزيز بمليجة ، وافتتاح المرحلة الأولى لمشروع تطوير وتحسين بيئة العمل بصحة الشرقية . وأكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية أن العيادة الصحية تعنى بصحة الأم والطفل تنفذها صحة الشرقية في مجمع تجاري في مدينة الخبر لتقديم الاستشارات الطبية والأنشطة التوعوية لزوار المجمع، كما تخدم العيادة الأمهات اللاتي لا يتمكنون من مراجعة المراكز الصحية وهم بحاجة لإجراء بعض الفحوصات لهم ولأطفالهم كالفحص المبكر عن سرطان الثدي وسرطان القولون وهشاشة العظام وارتفاع ضغط الدم ، ويعمل في العيادة فنيات أشعة الماموجرام وطبيبات ومثقفات صحيات وممرضات وفنيات أشعة لهشاشة العظام، ويقومون بإجراء الفحوصات الإكلينيكية وإحالة بعض الحالات التي هي بحاجة إلى المتابعة إلى جهات مرجعية، كما تركز العيادة على الغذاء الصحي المتوازن وتحث على الرضاعة الطبيعية وتقديم المشورة للمستفيدين من خدماتها. وبينت أن توقيع عقد الشراكة المجتمعية لكلاً من مركز السيهاتي الطبي للكلى الذي يقع على مساحة 1900 متر وذلك في محيط مستشفى القطيف المركزي بلغت تكلفته الإنشائية 10 ملايين ريال للإنشاء بتبرع من عبدالله السيهاتي، وعقد الشراكة المجتمعية لإنشاء مركز السحيمي الخيري لعلاج اضطرابات النمو والسلوك والتوحد الذي يقع على مساحة 2900 متر وذلك في محيط مستشفى الولادة والأطفال بالدمام بتكلفة 15 مليون ريال بتبرع من شركة السحيمي القابضة، إضافة إلى مشروع توسعة مبنى الطوارئ والتأهيل الطبي بمستشفى الامير سلطان بن عبدالعزيز بمليجة بتبرع من مؤسسة عبدالعزيز ومحمد العجيمي الخيرية بتكلفة تقارب 5 ملايين ريال . وأوضحت أنه من ضمن المشاريع التي تم افتتاحه المرحلة الأولى لمشروع تطوير بيئة العمل في المبنى الرئيسي بصحة الشرقية والمتمثلة في إدارة حقوق وعلاقات المرضى وإدارة شؤون القطاع الخاص وإدارة الاتصالات الإدارية، وذلك في إطار برنامج التحول الوطني الذي تعمل وزارة الصحة على مواكبته لتطوير وتحسين بيئة وجودة الخدمة المقدمة للمستفيد بما يحقق مردوداً إيجابياً على إنتاجية العمل مراعين بذلك استغلال المساحات المتاحة بمبنى المديرية بشكل أمثل لتقديم أداء أفضل لمراجعيها، فيما سيتم استكمال مراحل المشروع في الأدوار العليا للمبنى خلال الأشهر القليلة القادمة. // انتهى // 17:58ت م 0232

اترك رد