عام / محافظة الزلفي تحتفل بإنطلاق أول متنزّه وطني ضمن برنامج أمير منطقة الرياض لتطوير السياحة البيئية/ إضافة أولى واخيرة

ويتضمن البرنامج عدداً من المناشط كالتشجير والنظافة وزيادة الوعي البيئي، ويهدف إلى إحداث تغيرات معرفية وسلوكية لترسيخ المبادئ والقيم التي تحافظ على المال العام من موارد طبيعية وحماية ممتلكات الدولة من آثار وتراث وطني، وتعزيز سبل مكافحة التخريب أو التدمير لتلك الممتلكات، وتعزيز المسؤولية الوطنية بالترفيه، إضافة إلى الاستجمام المتوافق مع البيئة”. من جهته ثمن محافظ الزلفي مسفر بن غالب العتيبي, جهود سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه في دعم مسيرة التنمية بالمنطقة ومنها هذا البرنامج الذي حظي برعاية سموه، مشيدًا بدور مدير مكتب السياحة والتراث بالزلفي فهد الفايز في تنفيذ برنامج الأمير فيصل بن بندر لتطوير السياحة البيئية بالمحافظة. من جانبه عد مدير البرامج والمنتجات السياحية بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبد الرؤوف الصديقي، برنامج الأمير فيصل بن بندر لتطوير السياحة البيئية استكمالًا للمشاريع التي تقوم بها الهيئة في تطوير نمط السياحة البيئية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة ما يسهم في دعم مسيرة الجهود التي تبذلها الدولة في تعزيز السياحة بالمملكة، مبينًا أن الهيئة ستدعم البرنامج من خلال تقديم وتنفيذ عدد من الدورات التدريبية للمبادئ السبعة لبرنامج “لا تترك أثر”، إضافة إلى تنفيذ عدد من رحلات الهايكنج ووضع عدد من اللوحات الإرشادية والتوعوية التي تسهم في نشر ثقافة الوعي لجميع أفراد المجتمع، وذكر أنه سيصاحب البرنامج حملة تسويقية. بدوره أوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والزارعة والمياه بمنطقة الرياض الدكتور ماجد الفراج، أن برنامج الأمير فيصل بن بندر لتطوير السياحة البيئية أحد ثمرات الاتفاقية الموقعة بين وزارة البيئة والزراعة والمياه والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مشيرًا إلى أن المملكة مطالبة بإلإسهام في بناء اقتصاد مزدهر يلمس أثره كل مواطن من خلال اتفاقيات التعاون التي تبرم بين الجهات الحكومية والخاصة. يشار إلى أن البرنامج التوعوي “لا تترك أثر”، يعد أحد مبادرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع شركائها في القطاع العام والخاص، والذي يهدف إلى نشر التوعية والعناية بالسياحة البيئية، وتعزيز وعي ومشاركة المواطن والمقيم بالمحافظة على المناطق الطبيعية وحماية المقومات السياحية الطبيعية، بجانب دعم السياحة المحلية من خلال إسهامه في تنمية الرحلات السياحة وتحفيز السياح على اتباع السلوكيات الإيجابية في رحلاتهم مع تفعيل مبدأ المشاركة والعمل الجماعي. // انتهى // 18:00ت م 0234

اترك رد