ثقافي / مجلس إدارة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث يعقد اجتماعه الأول

الرياض 14 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 22 نوفمبر 2018 م واس أقر مجلس إدارة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث (نحن تراثنا) اعداد إستراتيجية جديدة ، والتعاقد مع أحد بيوت الإستشارة المتخصصة، لتحديد التوجهات الإستراتيجية الجديدة للجميعة ونطاق عملها بما يتواكب مع التطورات الحالية في منظومة التراث محليا وعالميا، بحيث يتم إنجازها خلال فترة قصيرة . جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للدورة الثالثة الذي عقده المجلس أمس الأربعاء، وتناول عدداً من البنود المطروحة في الاجتماع، وأطلع على ماتم إنجازه خلال السنوات السابقة ، كما اتخذ عدد من القرارات . وقدم المجلس شكره وتقديره إلى المجلس السابق على جهوده البارزة في الجمعية خلال الفترة السابقة. كما ثمن المجلس دور فريق العمل و قدم شكره على الإنجازات التي تحققت. واستعرض آخر المستجدات والتقارير المقدمة من إدارة الجمعية، وأكد أهمية استثمار الدورة الحالية للمجلس الجديد بتحقيق نقلات نوعية وتطوير منظومة البرامج والمبادرات والمشاريع التي تواكب وتحقق تطلعات القيادة الرشيدة في مجال تاريخ التراث السعودي والمحافظة عليه. كما بحث المجلس أهمية تعزيز ونقل المعرفة بالتراث، وبناء علاقات إستراتيجية مع المنظمات الدولية لنقل وتعزيز أفضل التجارب في التراث السعودي بأنواعه وأشكاله كافة . يذكر أن مجلس الإدارة نتخب مؤخرا بعد عقد الجمعية العمومية، برئاسة صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان وزير الثقافة ، ومعالي الأستاذ بدر العساكر (نائبا للرئيس)، وعضوية كل من صاحبة السمو الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي ، وصاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت بندر بن عبدالعزيز، والدكتور أحمد الزيلعي ، والدكتور سعد الراشد، وسلطان البازعي،و المهندس عادل المنديل، والدكتور عبدالعزيز السبيل. // انتهى // 16:26ت م 0183

اترك رد